• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

بدء فترة الإعداد بالفحوصات الطبية

«تسوية العين» تُبعد الكثيري عن انطلاقة تدريبات الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

سامي عبدالعظيم (أبوظبي)

يدشن الظفرة مساء اليوم، رسمياً، المرحلة الأولى من تحضيراته للموسم الجديد على الملعب الفرعي في أبوظبي بالفحوصات الطبية، تمهيداً لبدء تنفيذ البرنامج التحضيري المقرر من قبل المدرب السوري محمد قويض، قبل شد الرحال إلى المعسكر الخارجي في ألمانيا مطلع أغسطس المقبل لمدة 3 أسابيع، إذ يخطط الجهاز الفني لخوض مباريات ودية مع الأندية المختلفة الموجودة في ألمانيا، حسب التدرج في نوعية المباريات التي تمنح المدرب قويض فرصة الإحاطة، بما يمكن أن يمثل الترتيبات الفنية المطلوبة لخوض موسم التحدي في المحترفين بوجود 12 فريقاً، ومتابعة مرحلة النتائج الإيجابية التي كانت علامة بارزة في الموسم الماضي، رغم الظروف التي واجهها الفريق بعد رحيل عمر خريبين وديوب.

ويسعى مسؤولو النادي لإتمام إجراءات الفحوصات الطبية الشاملة في الوقت المناسب، بحضور جميع اللاعبين بمن فيهم الأجانب الأربعة، عادل هرماش، عصام العدوة، التون ألميدا ومهند عبدالرحيم، وذلك حسب الخطة المعلنة في هذا الصدد على نحو يؤدي إلى سهولة الإجراء، إلى جانب الإجراءات الفنية الأخرى المرتبطة بالقياسات المقررة للطول والوزن.

ويغيب اللاعب سعيد الكثيري الوافد الجديد إلى صفوف الفريق عن اليوم الأول من التجمع الداخلي، بسبب رغبته في تسوية أموره مع العين، لأنه مرتبط بعقد معه ينتهي مطلع الشهر المقبل، حيث يأمل الانتهاء من الموضوع بعد الاتفاق مع مسؤولي نادي العين لمساعدته على الانضمام إلى مرحلة التجمع الداخلي وإجراء الفحوصات الطبية.

وكان الظفرة تعاقد مع 6 مواطنين في الانتقالات الصيفية الحالية هم علي الرشيد النقبي، إبراهيم عبدالله وأحمد يسلم من نادي الإمارات، سعيد الكثيري من العين، ياسر عبدالله وخالد إبراهيم من اتحاد كلباء، كما تم تجديد الثقة في بقية اللاعبين المواطنين الذين كانوا على قدر المستوى المطلوب في الموسم الماضي، بينما يبدو اللاعب أحمد علي في وضع بدني لائق يسمح له بالانخراط في البرنامج البدني في أبوظبي بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها الموسم الماضي أمام العين، إثر احتكاك غير متعمد مع سعيد الكثيري زميله الجديد في الظفرة.

وبدوره كشف إبراهيم عبدالله، حارس المرمى المنتقل إلى الظفرة من نادي الإمارات، عن تطلعات كبيرة تتزامن مع بداية مرحلة الإعداد للموسم الجديد، وذلك لإظهار أفضل ما لديهم تقديراً للثقة الكبيرة من إدارة النادي والمدرب محمد قويض، موضحاً أنه يسعى لمضاعفة جهوده في الحصص التدريبية والمباريات، حتى يرد التقدير لنادي الظفرة والجماهير التي عبرت عن تقديرها لوجوده مع الفريق بعد المرحلة الماضية مع نادي الإمارات.

وأضاف: «يجب أن نكون في الموعد المناسب في الظهور الأول لي مع اللاعبين الجدد الذين تم الإعلان عن التعاقد معهم، وأمامنا مرحلة مهمة من التحدي في الموسم المقبل يجب أن تمثل دافعاً قوياً لكل ما يمثل الدافع المعنوي المطلوب، ومع مرور الوقت لن نواجه أي صعوبات في تحقيق الانسجام المطلوب مع بقية اللاعبين بشعار خدمة جهود الفريق وتطلعاته». وأوضح إبراهيم عبدالله أنه تعافى من الإصابة التي تعرض لها في يده اليمنى أثناء مشاركته مع فريقه السابق أمام الوحدة في جولة الإياب بدوري 21، وقال إنه كان ضحية الأحداث المؤسفة التي رافقت صافرة النهاية، مضيفاً أنه تابع مراحل عدة من العلاج حتى بلغ مرحلة الشفاء المطلوبة، رغم وضع الجبس في يده، وسيكون في أفضل حالاته مع اللاعبين في التجمع الداخلي قبل الانتقال إلى معسكر ألمانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا