• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحكومة التونسية تؤدي اليمين بعد فوزها بثقة البرلمان

الشاهد: برنامج للتقشف إذا استمرت الصعوبات الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

تونس (وكالات)

أدى رئيس الحكومة التونسية الجديد يوسف الشاهد، وأعضاء حكومته، أمس، اليمين الدستورية في قصر قرطاج. وتتولى الحكومة الجديدة مهامها غداً الاثنين بعد تسليم المهام بين رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد والشاهد.

وأدى الشاهد ووزراء الحكومة الـ 26 ووزراء الدولة الـ 14 اليمين أمام رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي. ونالت هذه الحكومة الجديدة فجر أمس غالبية مريحة في البرلمان الذي يتكون من 217 نائباً، حضر منهم 195 نائباً التصويت، وأيدّ الحكومة 168 نائباً وعارضها 22 واحتفظ 5 بأصواتهم.

وحذر الشاهد من أن بلاده ستضطر إلى تبني برنامج تقشف في العام القادم، يتضمن تسريح الآلاف من موظفي القطاع العام، وفرض ضرائب جديدة إذا لم تستطع التغلب على صعوباتها الاقتصادية. وتكافح تونس منذ انتفاضة 2011 لإنعاش الاقتصاد المتعثر الذي تحاصره المشاكل رغم الإشادة الواسعة بمسار الانتقال الديمقراطي الناجح.

وقال الشاهد أمام البرلمان «إذا استمر الوضع هكذا، سنكون مجبرين في 2017 على اتباع سياسية تقشف وتسريح آلاف الموظفين وزيادة الضرائب وخفض الإنفاق».

وقال رئيس الوزراء إن إضرابات قطاع الفوسفات وتراجع عائدات السياحة سيؤديان لخفض توقعات النمو لعام 2016 إلى 1,5 بالمئة على أقصى تقدير من 2,5 بالمئة كانت متوقعة لهذا العام. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا