• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

حماية.. من بينها الطبخ بالبخار والقلي بملعقة زيت

بدائل “ثورية” لطهي صحي يمنح مرضى السكري حياة طبيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2009

محمد الحلواجي

) - تقول الدكتورة وفاء عايش، مدير قسم التغذية الصحية في هيئة الصحة بدبي. إنه بإمكان الشخص المصاب بمرض السكري أن يعيش طويلا بصحة جيدة إذا حافظ على سكر الدم قريبا من المستوى الطبيعي. وإذا كان الشخص يواجه خطر الإصابة بالنمط الثاني من السكري، بسبب وجود عوامل الخطورة السالفة الذكر عنده، قد يستطيع منع الإصابة بهذا المرض أو على الأقل تأجيلها بواسطة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، واتباع حمية غذائية متوازنة.

وتضيف أنه يمكن لمرضى السكري اعتماد بدائل مبتكرة وطرق صحية أكثر للطهي بدون التأثير على المذاق، انطلاقا من دعم حملات التوعية الخاص بداء السكري مثل مبادرة الشركات الخاصة على شاكلة “مغذ ولذيذ” التي أقامتها شركة أدوات منزلية شهيرة في مستشفى دبي ومستشفى راشد مؤخرا، حيث استعرضت المنتجات الصحية التي قام فريق الأبحاث لديها بتصميمها لتوفر تشكيلة حلول طهي صحية تتناسب مع احتياجات الأفراد والأسر، وتحفزهم على تناول الأطعمة الصحية ومحاربة السمنة وأمراض السكري وأمراض القلب الناتجة في أحيان كثيرة عن تناول أطعمة غير صحية.

وتؤكد عايش أن ما يدعو للتفاؤل هو أن الحمية الأفضل لأي فرد يعاني من السكري هي فعليا نفس نوع الأكل الصحي الذي يتناسب أكثر مع إدارة التغذية لأي شخص متوازن، وللتحكم المناسب في السكري لا بد من حدوث تغيير كامل في أسلوب الحياة حيث يكافح الفرد لتحقيق وجبة متوازنة وحيث أن الوسطية وخيارات الغذاء الصحية هي أسرار الصحة الجيدة.

التحكم بالسعرات

تؤكد سامية الصايغ، مدير قسم التطوير والمتابعة في قسم التغذية الصحية في هيئة الصحة بدبي أن تغييرات الحمية تتضمن التحكم في السعرات الحرارية والنشويات، مشددة على ضرورة أن يقترن هذا التحكم مع التدريب المناسب، ومن الممكن تعديل الحمية لتقليل الارتفاعات والانخفاضات الهائلة في جلوكوز الدم والمحافظة على مستوى سكر الدم في المستويات الطبيعية، وذلك من خلال الطهي الصحي وحساب كمية السعرات الحرارية.

من جهتها، تشير مديرة المنتجات وأدوات الطهي في “جروب سب” نتالي حداد أن الشركة الفرنسية (تيفال) التي اخترعت الأواني والأوعية غير اللاصقة والتي تصنع تطبيقات المطبخ الصغيرة الذكية، تستثمر في البحث والتطوير للوصول إلى ابتكارات فريدة في المنتجات المنزلية التي يستخدمها الناس يوميا، حيث تهدف حملة “صحي ولذيذ” إلى التوعية الصحية في كل من مستشفى دبي والجهات الصحية بصفة عامة، فمنذ بدايتها زارت الحملة عدة دول خليجية في الشرق الأوسط، التي تشهد ارتفاع معدلات السمنة والسكري، من أجل تنظيم حملة توعية صحية مع ممارسين صحيين مثل الأطباء الممرضات، وأخصائي التغذية بخصوص الحمية الصحية وبدائل الطهي الصحية لأسلوب حياة أفضل. وتضيف حداد: “لا تتعدى نسبة الدهون في شرائح البطاطس التي يتم طهيها باستخدام نظام الطهي (تيفال أكتيفراي) أكثر من 3 %، أي أقل من ربع كمية الدهون في المقالي العادية الأقل من أي مقلاة عميقة، ما يجعلها أكثر الوسائل الصحية لطهي الشرائح اللذيذة والاستمتاع بوجبة خفيفة”.

قلي كيلو بطاطس بملعقة زيت واحدة

تحاول العديد من الشركات التي تعني بالأدوات الخاصة بالطهي تقديم حلول متطورة وصحية بالنسبة للأسر والأفراد في الدولة وباقي دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم العديد من المنتجات التي تحتوي برمجة تقدم الطهي الأفضل لكل مجموعة غذائية بحيث يحافظ على الفيتامينات في الوجبات إضافة إلى اللون والنسيج الأصليين ما يجعلها وجبات صحية ولذيذة تحافظ على الفيتامينات والتركيبة الغذائية عندما تستخدم لطهي الطعام بالبخار. ومن بين تلك المنتجات جهاز البخار متعدد الأغراض، والمقلاة التي أن تطهي كيلو من شرائح البطاطس بملعقة زيت واحدة فقط، باستخدام تقنية ثورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا