• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

حقق أول ذهبية قارية

إبراهيم الحوسني: حسمت كل المواجهات بالاستسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

بتايا (الاتحاد)

أكد إبراهيم الحوسني لاعب منتخبنا الوطني الفائز بذهبية وزن تحت 69 كجم، أن الذهب هو أقل شيء يجب تقديمه لدولة الإمارات التي تقدم لأبنائها والعالم السعادة، وأنه كلما يحقق إنجازاً يزداد يقينه بأن الدولة تستحق كل التضحيات، مشيراً إلى أنه لو قدم كل يوم ميدالية ذهبية للوطن فإنه قليل عليها وعلى قادتها الذين يقدمون الغالي والنفيس من أجل توفير راحة أبنائهم.

وقال الحوسني: تكتسب ذهبية تايلاند أهمية خاصة بالنسبة لي لأنها الذهبية الأولى لي على المستوى الآسيوي، وأنها تحققت خارج الحدود، كما أنها جاءت بعد الفوز بالاستسلام في النزالات الأربع التي خضتها، وكنت قد حسمت رأيي قبل البطولة على دفع المنافس للاستسلام هو أفضل الطرق، خصوصاً أن مدة النزال قصيرة «4 دقائق» مقارنة بالمدة المعتمدة في البطولات العالمية والدولية الأخرى بـ«البدلة»، وقد استفدت من حسم النزالات المهمة بالاستسلام خلال بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو الأخيرة التي فزت فيها في 3 نزالات بالاستسلام في أبريل الماضي.

وأهدى الحوسني الإنجاز إلى القيادة الرشيدة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الراعي والداعم الأول للعبة، وإلى عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الذي كان على تواصل مستمر معنا طوال الرحلة، وكان يتابع النزالات لحظة بلحظة، وهو من يوفر لنا الأجواء المثالية لممارسة تلك الرياضة التي باتت الأهم في الإمارات حالياً والأكثر تأثيراً في المجتمع.

وتابع الحوسني: ذهبية تايلاند أول الغيث بالنسبة لي على المستوى القاري مع المنتخب، وسوف أكون على أتم استعداد لخوض التحديات المقبلة، ولم ولن أتوقف عن التدريب يوماً، لأنني أعشق هذه الرياضة، وأقضي يومي كله معها لاعباً ومدرباً وحكماً، ومن خلال تجربتي أقول إن الرياضة من الممكن أن تصنع السعادة للإنسان لو أخلص لها، ومن هنا فسوف أظل وفياً لهذه اللعبة التي تعلمت منها الكثير، وأعطتني الكثير، ولن أدّخر أي جهد في تحقيق الإنجازات لبلادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا