• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

الحذر من الوقوع فيها واجب

القرارات السريعة.. مدخل إلى طريق الندم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

الحياة بحلوها ومرها تجعل الكثير من أفراد المجتمع يتخذون قرارات سريعة في ذروة الغضب، وهذه القرارات قد يترتب عليها مشكلات يصعب حلها وربما تسبب الحزن العميق والألم أيضاً لصاحبها في المستقبل، وفي المقابل فإن القرارات السريعة التي تصدر أثناء الشعور بالسعادة المفرطة، قد يصعب تنفيذها، وتصبح قيداً على من يصدرها في هذه اللحظة الخاصة، ما يثقل الكاهل ويجعل النفس عرضه للتأنيب فضلاً عن أنه في كثير من الأحيان قد تمر الأيام وفي زحمتها ينتفي شرط الوفاء بها، ما يجعل من تجنب القرارات السريعة في لحظات الغضب أو السعادة أمراً يجب التنبه والحذر من الوقوع فيه، لما يعقبه في أغلب الأحوال من شعور بالندم.

لحظة سعادة

من الذين اتخذوا قراراً في لحظة سعادة غامرة لكنه لم يستطع بعد ذلك الوفاء به إبراهيم عامر، موظف، الذي يشير إلى أن ابنته تفوقت في نهاية المرحلة الجامعية وعندما علم بالنتيجة قرر أن يشتري لها سيارة غالية الثمن، وحدد نوعها وسط العائلة التي كانت مجتمعة حينها، ويلفت إلى أن ابنته شعرت بابتهاج شديد من هذا القرار الذي ظهر فيه جديته وحماسته وخروجه عن نطاق الوعد إلى صيغة القرار من خلال اللهجة التي تحدث بها، غير أنه بعد أيام تعرض إلى أزمة مالية غير متوقعة جعلته يقترض وهو ما حال بين تنفيذ قراره ومن ثم ترتب على ذلك شعور ابنته بالحرج أمام صديقاتها وأمام عائلته، ويؤكد أنه استفاد من هذا الموقف وتعلم منه أن يتجنب اتخاذ قرار في أثناء لحظات السعادة العالية حتى لا يتسبب في جرح الآخرين عندما لا يستطيع تنفيذه.

تأنيب الضمير

ولا يخفي أسامه عثمان، مهندس، أنه نادم على قرار اتخذ بحق ابنه الذي يدرس في الثانوية العامة إذ إنه حرمه من هاتفه المحمول نحو فصل دراسي لأنه شعر بأنه يتحدث من خلاله كثيراً مع زملائه في المدرسة، مشيراً إلى أنه أدرك أنه من خلال هذا التصرف تسبب لنفسه في الشعور بتأنيب الضمير لكونه حرم ابنه من الهاتف بهذا الشكل من دون أن يتخذ معه أساليب مختلفة للتوعية قبل إصدار قراره بعدم استعمال الهاتف نحو فصل دراسي كامل، ويرى أنه أيضاً تسبب لابنه في الشعور بالحرج أمام زملائه وأنه غير قادر على التعامل مع مشكلاته بشكل مناسب وغير قادر أيضاً على الدفاع عن نفسه أمام قرار الأب المجحف، ويشير إلى أنه كان في حالة غضب تامة، وهو ما أفقده التركيز وعدم القدرة على اتخاذ قرار سليم في هذه اللحظة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء