• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بوادر أزمة دستورية في إيطاليا بعد فشل تشكيل الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

رويترز

انهارت الجهود لتشكيل حكومة جديدة في إيطاليا بعدما رفض الرئيس تعيين شخصية معارضة للاتحاد الأوروبي في منصب وزير الاقتصاد، مما ينذر بأزمة دستورية ويفتح المجال أمام احتمال إجراء انتخابات جديدة.

واتهم زعيما الحزبين المناهضين للمؤسسات اللذين يسعيان لتشكيل حكومة، وهما حزب رابطة الشمال المنتمي لأقصى اليمين وحركة (5-نجوم)، الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا بخيانة الدستور وطالبا بإجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن.

وتوقف رئيس الوزراء الإيطالي المكلف جوزيبي كونتي عن جهود تشكيل الحكومة بعدما رفض رئيس الدولة تعيين الخبير الاقتصادي باولو سافونا (81 عاما)، المعارض الصريح لليورو والاتحاد الأوروبي، في منصب وزير الاقتصاد.

وقال الرئيس ماتاريلا، في كلمة بثها التلفزيون "وافقت على كل الترشيحات وقبلتها، ما عدا وزير الاقتصاد".

وأضاف "طلبت لهذه الوزارة شخصية سياسية موضع ثقة من أحزاب الائتلاف لا يُنظر لها بأنها مؤيدة لنهج قد يفضي إلى خروج إيطاليا من منطقة اليورو".

وأثار ذلك غضب زعيمي حزب رابطة الشمال ماتيو سالفيني ورئيس حركة (5-نجوم) لويجي دي مايو، إذ قالا إن الرئيس يتجاوز الصلاحيات التي يخولها له الدستور. ... المزيد