• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

«الفرعون» ينضم إلى ضحايا راموس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

ارتكب المدافع الإسباني سيرجيو راموس، قلب دفاع ريال مدريد وقائد الفريق، العديد من المخالفات التي أثارت جدلاً شديداً خلال مباراة نهائي دوري الأبطال بين الريال وليفربول، وكانت له التحامات عنيفة أثرت بدرجة كبيرة على سير المباراة ونتيجتها، وكان النجم المصري محمد صلاح أبرز ضحايا الالتحامات العنيفة لراموس.

المشهد الأول - كما يقول مراسل صحيفة «ليكيب» في الاستاد الأوليمبي بمدينة كييف الأوكرانية - وقع في الدقيقة 25 من الشوط الأول، وخلال الفترة التي كان فيها لاعبو ليفربول في أوج تألقهم وتفوقهم بدنياً وفنياً على لاعبي الريال، وواصلوا هجماتهم المتلاحقة على مرمى كيلورنافاس.

أضاف مراسل «ليكيب»: انتزع راموس المصري محمد صلاح نزعاً من ذراعه اليمنى وأطاح به في الهواء ليسقط أرضاً على طريقة لاعبي الجودو وينزل على ذراعه اليسرى بكل ثقله، ليصاب بخلع في كتفه، تأثر أداء فريق ليفربول بخروج صلاح، بينما وقف راموس لحظة خروج الفرعون المصري يمزح مع حامل الراية وكأنه لم يفعل شيئاً.

والمشهد الثاني كان في شوط المباراة الأول أيضاً، وفيه تصنع راموس الإصابة، بينما كان مكلفاً بمراقبة السنغالي ساديو مانيه، وحاول أن يوهم حكم المباراة الصربي أن مانيه ضربه في وجهه خلال التحامه به، وتمادى في الأمر برفع يديه إلى وجهه وتظاهر بأنه أصيب في أذنه نتيجة ضربة يد من مانيه. أما المشهد الثالث فكان بين راموس والحارس الألماني لوريس كاريوس في الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني، عندما التحم راموس به في إحدى الكرات ووجه له ضربة قوية بكوعه، واشتكى الحارس لحكم المباراة وربما كانت هذه الواقعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا