• الأحـد 02 أكتوبر 2016م

الرحماني: قوة الخيول تبشر بمنافسة شرسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أمستردام (الاتحاد)

أكد فيصل الرحماني المشرف العام للسباقات ومستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، أن اللجنة المنظمة وبمتابعة مطر اليبهوني ، تولي أهمية كبيرة لتحقيق علامات النجاح والتميز في كل محطة، والعمل على تنفيذ خطط حديثة واستراتيجيات تطويرية تسهم في دعم الحدث الغالي وترسيخ مكانته في المضامير العالمية باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

وأضاف: إن سباق المحطة الثانية أوروبياً في مضمار دوندخت في هولندا يحظى بأهمية كبيرة من ملاك الخيول والمدربين والفرسان المشاركين في السباق الذي من المتوقع أن يشهد منافسة شرسة على اللقب نتيجة لقوة الخيول المشاركة التي تعد من نخبة الخيول الفائزة بأغلب السباقات العالمية.

وتوجه الرحماني بالشكر لسفارة الدولة في مملكة هولندا ودورها البناء في التنسيق والتعاون مع اللجنة المنظمة في تهيئة متطلبات النجاح ، لافتاً إلى أن تنظيم جولات الكأس الغالية في عدة مدن عالمية يبرهن على الهدف الأسمى الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في الاهتمام بالخيول العربية في كل بلد في العالم.

ونوه الرحماني بأهمية النسخة الـ23 لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في أوروبا، والتي تمثل حدثاً مهماً في رياضة الفروسية على مستوى العالم أجمع نظراً إلى أن الكأس الغالية اهتمت بالخيل العربي الذي يعد من أنقى السلالات، ووفرت كل سبل التطور والتقدم لتعزيز مكانة الخيل العربي في المضامير العالمية.

البداية 1994

أمستردام (الاتحاد)

أطلق المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، فعاليات سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة للمرة الأولى في العام 1994، بهدف إبراز أهمية الخيول العربية الأصيلة والاحتفاء بها على نطاق عالمي، ونجحت السلسلة خلال هذه المدة الزمنية في أن تصبح السباق الدولي الأول والأهم لهذه السلالة من الخيول.

وانطلقت سلسلة سباقات الكأس الغالية التي تعد من أعرق وأهم السباقات الكلاسيكية في العالم في مصر قبل أن تنتقل إلى مضمار ولنجتون في بلجيكا، التي افتتحت مشوارها في المضامير الأوروبية، ومن ثم المحطة الثانية أوروبياً والثالثة في مضمار دوندخت في هولندا، كما يستضيف مضمار دونكستر في إنجلترا السباق في الثامن من سبتمبر، أما مضمار تشرشل داونز العريق في الولايات المتحدة فيستضيف السباق في الرابع والعشرين من سبتمبر، فيما تعود البطولة إلى العالم العربي في العشرين من نوفمبر وتحديداً في مضمار الدار البيضاء في المغرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء