• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خالد القاسمي لن يشارك في الجولة الخامسة لبطولة العالم للراليات

«سيتروين أبوظبي» يخوض تحدي «الأرجنتين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

تتمتع سيتروين للسباقات، بطلة العالم للصانعين في بطولة العالم للراليات 8 مرات، بعلاقة وطيدة مع رالي الأرجنتين، إذ فاز الصانع الفرنسي بلقب رالي بلاد التانجو منذ العام 2004 بتسعة انتصارات متتالية على يد الإسباني كارلوس ساينز ومن ثم «الاسطورة الفرنسية» سيباستيان لوب، ومنذ ذلك الوقت، لم تذق سيتروين للسباقات طعم الخسارة طوال المواسم التسعة الماضية.

ويشتهر رالي الأرجنتين الذي ينطلق اليوم ويستمر لثلاثة أيام بأنه أكثر جولات بطولة العالم للراليات ضراوة وهو الأمر الذي يعيه جيداً فريق «سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات» الذي يتواجد حالياً في الأرجنتين مع سائقيه النرويجي مادس أوستبيرغ والبريطاني كريس ميك للدفاع عن لقب رالي الأرجنتين، خامس جولات بطولة العالم للراليات.

يتألف رالي الأرجنتين من 14 مرحلة خاصة بالسرعة تنقسم على 3 أيام ويبلغ طولها الإجمالي 1571.14 كلم، أما صعوبة رالي الأرجنتين فتكمن في تضاريسه المختلفة في كل يوم من أيام الرالي، فاليوم الأول يتألف من مراحل حصوية سريعة نوعاً ما في حين أن مراحل اليوم الثاني تكون رملية وتقنية في منطقة سانتا روزا كالاموتشيتا، أما ثالث أيام رالي الأرجنتين فتتألف من مراحل ضيقة جداً تتخللها صخور كبيرة على السائق تفاديها بحذر شديد.

وعن مشاركة فريق «سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات» في الأرجنتين قال الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات: «ليس هناك شك بأن رالي الأرجنتين من أصعب راليات البطولة كون كل يوم يمتاز بطبيعة مختلفة من المراحل، الأمر الذي يتطلب معايير ضبط دقيقة للسيارة، إلا أن ثقتي كبيرة جداً بالفريق فهو على دراية كبيرة جداً بهذا الرالي وما يتطلبه من إعدادات».

وأضاف: «لن أشارك في رالي الأرجنتين إلا أنني سأتواصل مع الفريق وأتابعهم أولا بأول، أما الرالي التالي الذي سأشارك به فسيكون رالي سردينيا الإيطالي إن شاء الله».

الجدير بالذكر أن فريق أبوظبي العالمي للراليات قد خاض الكثير من التجارب في سردينيا الإيطالية قبل التوجه إلى الأرجنتين بهدف تطوير إعدادات سيارتي السيتروين حيث صرّح ديديه كليمون، رئيس مهندسي عمليات سيتروين، قائلاً: «قمنا بعدة تجارب في سردينيا مع مادس أوستبيرج وكريس ميك بهدف الحصول على المعلومات التي من شأنها مساعدتنا في تطوير السيارة وتحضيرها لخوض غمار رالي الأرجنتين وبالتالي توفير أعلى مستويات الثقة للسائقين، هناك بعض المراحل التي تقام على ارتفاع 2000 متر عن سطح البحر، وهنا سنقوم باتباع الإعدادات نفسها تقريباً التي اتبعناها في رالي المكسيك، كما نقوم حالياً بتطوير بعض الأجزاء الميكانيكية في السيارة التي قد نطبقها بهدف توفير خيار آخر من الإعدادات أمام سائقينا». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا