• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الغزال» يطور عقلية «الشياطين الحمر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

الاستفادة من الخبرات المتراكمة للنجوم القدامى وعقلياتهم المتفتحة وشهرتهم الكبيرة في عالم كرة القدم، وما يتحلون به من مرونة في التعامل مع زملائهم الأحدث سناً والذين يصولون ويجولون في الملاعب.. كلها أسباب دفعت الاتحاد البلجيكي لكرة القدم ومديره الفني الجديد الإسباني روبرتو مارتينيز إلى اختيار النجم الفرنسي الشهير تيري هنري لاعب أرسنال السابق والهداف التاريخي لمنتخب «الديوك» (51 هدفاً في 123 مباراة دولية) ليكون مساعد مدرب في جهاز منتخب بلجيكا «الشياطين الحمر» وتكليفه تحديداً بتطوير الجانب الهجومي للاعبي المنتخب الذي يملك نخبة من ألمع المهاجمين في العالم، ورغم ذلك لم يستفد بهم شيئاً مارك فيلموتس المدير الفني السابق للمنتخب البلجيكي، فنجوم خط الهجوم في المنتخب «إدين هازارد، كيفين دي بروين، روميلو لوكاكو، ويانيك كاراسكو) لا خلاف على موهبتهم ومهارتهم وخطورتهم في مراكزهم الهجومية، ولكنهم يفتقدون الانسجام الذي من الممكن أن يجعل منهم أفضل خط هجوم في العالم.. ولهذا السبب كان اختيار تيري هنري مدرباً مساعداً باعتباره واحداً من ألمع المهاجمين في كرة القدم العالمية، ليقوم بدور الطبيب الذي يعالج تلك الثغرة.

ونقلت صحيفة «لوباريزيان» جانباً من وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده الاتحاد البلجيكي لكرة القدم معلناً فيه عن قدوم هنري للعمل مدرباً مساعداً مع مارتينيز الذي قال في تصريحات لهذه الصحيفة: هنري شخصية مهمة وسيقدم للمنتخب البلجيكي شيئاً مختلفاً.

وأضاف قائلاً: إنه شخص يعرف كيف يطور العقلية الجماعية للاعبين، بحيث يكون العمل الجماعي هو السبيل إلى تحقيق الفوز، كما أنه بحكم كونه بطلاً للعالم في مونديال 1998، يملك من الخبرات ما يمكنه من القيام بأشياء عظيمة، فهو مهاجم من طراز فريد ويمكنه التفاهم بصورة أفضل مع نجوم خط الهجوم في المنتخب .

ولأن تيري هنري لم يكن حاضراً هذا المؤتمر الصحفي، فقد اكتفى بكتابة «تغريدة» على حسابه الخاص على «تويتر» وجه فيها الشكر للاتحاد البلجيكي ولروبرتو مارتينيز وقال: يشرفني كثيراً أن أصبح مدرباً مساعداً لهذا المنتخب الرائع.. وأنا في غاية السعادة والتأثر.

وسيكون تيري هنري مدرباً مساعداً ثانياً لمارتينيز إلى جانب المساعد الأول البريطاني جريم جونز.

وكان هنري «39 عاماً» قد اعتزل اللعب عام 2014، بينما كان يرتدي وقتها قميص فريق نيويورك ريد بولز الأميركي ثم أصبح مقدماً للبرامج التليفزيونية بشبكة «سكاي سبورت» الإنجليزية، كما عمل في الوقت نفسه مدرباً مساعداً لفريق أرسنال تحت 18 سنة. وهنري هو عاشر نجم من نجوم الجيل الذهبي الفرنسي بطل مونديال 98، الذي يتجه إلى سلك التدريب .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا