• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

برنامجان تلفزيونيان يقلصان معدل الولادة بين المراهقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

واشنطن (د ب أ) - أظهرت دراسة، نشرت نتائجها أمس الأول، أن برنامجين تبثهما قناة «إم.تي.في» التلفزيونية الأميركية، أسهما في تقليص معدل الولادة بين المراهقات. فبعد الانتقادات التي لاقتها البرامج التلفزيونية الأميركية الخاصة بالمراهقات الحوامل لكونها تساعد على تلميع الفتيات الصغيرات اللائي يلدن وإلهام غيرهن بالحذو حذوهن، أظهرت، الدراسة الصادرة عن المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، أن برنامجي «16 آند بريجنانت» (حامل في السادسة عشرة) و«تين مام» (الأم المراهقة)، اللذين تبثهما «إم.تي.في»، أسهما حقا في تراجع عدد الفتيات الحوامل بنسبة كبيرة. ونقلت شبكة «إن.بي.سي» عن فيليب ليفين، الذي شارك في إعداد الدراسة، وأستاذ الاقتصاد بكلية ويلسلي قوله «إنه برنامج يضرب أمثلة شديدة الوضوح على ما تؤول إليه الحياة عقب ولادة طفل في هذه السن الصغيرة».

ووجد ليفين وميليسا كيرني من جامعة ماريلاند، والتي شاركت أيضاً في إعداد الدراسة أن البرنامجين أسهما في تراجع عدد حالات الولادة بين المراهقات بنسبة 5,7 بالمائة في عام ونصف العام بعد تدشينهما في 2009.

ويمثل هذا الانخفاض نحو ثلث إجمالي نسبة التراجع في حالات الولادة بين المراهقات خلال الفترة نفسها، بحسب معدي التقرير. ويقول موقع «ساينس ديلي» الإلكتروني إن هناك دراسات أخرى أظهرت أن الركود العظيم وما تبعه من فترة تباطؤ اقتصادي لعبا الدور الأكبر في الانخفاض العام في معدل الولادة بين المراهقات بالولايات المتحدة في الفترة بين عامي 2008 و2012.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا