• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

قافلة تجوب أوروبا بالحافلات للتنديد بالإرهاب وبالتمويل القطري له

المشاركون: الدور القطري خطير لتمويله «الإخوان» والفكر التكفيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

باريس (وام)

انطلقت من العاصمة الفرنسية باريس قافلة للتنديد بالإرهاب والدور القطري المشبوه في تمويله نحو مدن وعواصم أوروبية عدة بمشاركة نحو 160 من أهم أئمة مساجد فرنسا وكتابها وشخصيات كبيرة.

تهدف هذه القافلة التي ينظمها اتحاد أئمة مسلمي فرنسا، إلى إيصال رسالة للشعوب الأوروبية، مفادها أن الجالية المسلمة في أوروبا ترفض أن ينتمي إليها أي شخص يرتبط اسمه بالإرهاب وأن العمليات الإرهابية التي ضربت أوروبا وعدة أماكن من العالم تعتبر انتهاكا صارخا لكل الديانات السماوية والقيم الدينية والأخلاقية والإنسانية وأن الدول الأوروبية مطالبة باتخاذ إجراءات صارمة للحد من التمويل القطري المشبوه للإرهاب.

ومن المتوقع أن تقطع القافلة، التي تحظى تحركاتها بتغطية إعلامية مكثفة من الإعلام الأوروبي، بالحافلات نحو 5 آلاف كيلومتر تجوب خلالها عدة دول من بينها ألمانيا وبلجيكا إلى جانب عدد من المدن الفرنسية وتزور مواقع شهدت تفجيرات واعتداءات إرهابية خلال الفترة الماضية.

وقال الشيخ حسن شلغومي رئيس اتحاد أئمة مسلمي فرنسا في تصريح له «نحمل عبر هذه القافلة رسالة إلى الشعوب والدول الأوروبية مضمونها إدانتنا الشديدة للإرهاب ونحمل أيضا لهم أسئلة بشأن صمت الدول الأوروبية عن بعض الدول التي تدعم وتمول الإرهاب وفي مقدمتها قطر.. ونريد أن نعرف لماذا القطريون يصرون على السير عكس التيار ويصرون على احتضانهم تنظيم الإخوان المسلمين المتطرف وكل التكفيريين».

وأضاف «رسالتنا واضحة.. هذا الإرهاب من ينفق عليه.. ومن يقف وراءه؟.. نحن نندد بكل دولة وبكل سياسة تساند الإرهاب وللأسف الشديد من أوائل هذه الدول قطر ولابد أن تحاسب وتوضع تحت المجهر.. الدور القطري خطير جدا لتمويله التنظيم الإخواني والفكر التكفيري الذي ينتشر في كل العالم بما في ذلك أوروبا.. هذه مسؤولية الجميع.. إلى متى يبقى عدد الضحايا يتكاثر وإلى متى يتواصل هذا الشر؟! نحن نخشى أن يتسبب كل هذا في حروب أهلية بسبب هؤلاء الإرهابيين ومن يقفون خلفهم ويدعمونهم ويمولونهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا