• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحضيرات متنوعة بالقوس والسهم وألعاب القوى والجمباز

مراكز التدريب تواصل إعداد «أبطال المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

تواصلت الاستعدادات لنهائيات النسخة الثانية للأولمبياد المدرسي بمراكز التدريب بمختلف مناطق الدولة، التي فتحت أبوابها لاستقبال أعداد كبيرة من الطلبة، وسط مشاركة واسعة على مدار الأسبوع الجاري في ألعاب القوس والسهم وألعاب القوى والجمباز، خصوصاً مع بدء العد التنازلي للنهائيات التي تقام من 22 إلى 24 الجاري بدبي.

واستضاف مركز التدريب بمدرسة محمد نور بمنطقة دبي التعليمية، تدريبات رياضة القوس والسهم للطلبة من الفئة العمرية 14 و15 عاماً، حيث يتم تدريبهم وتعزيز المهارات الأساسية لديهم، إلى جانب رفع الكفاءة البدنية والفنية، من خلال التركيز على قدرات التحمل والثبات لتحقيق أرقام قياسية ومستوى مميز خلال المرحلة النهائية، بإشراف يحيي إسماعيل ومطاوع أحمد، اللذان أكدا توافد أعداد كبيرة من الطلاب رغم حداثة اللعبة نسبياً على مستوى الدولة.

كما انطلقت منافسات ألعاب القوى في مراكز التدريب المنتشرة حول مختلف مناطق الدولة، حيث تركز فرق العمل المشرفة على هذه المراكز إلى تجهيز الطلاب بشكل جيد من خلال العمل على تطوير الأداء خلال المرحلة المتبقية قبل النهائيات، لمعالجة الأخطاء الفنية التي من الممكن أن يقع فيها الطالب أثناء المنافسات، فيما يتم انتقاء العناصر المشاركة في المرحلة النهائية عبر خطوات دقيقة يتم من خلالها إعطاء الفرصة للجميع إلى جانب التركيز على النواحي الفنية والمواصفات البدنية الواجب توافرها في لاعب القوى مثل الطول، وقوة التكوين الجسمي إلى جانب الثقافة الرياضية لدى الطالب، فضلا عن الجانب الأخلاقي والسلوكيات والالتزام بمواعيد التدريبات طوال مرحلة الإعداد والتجهيز.

كما تتواصل التدريبات في لعبة الجمباز للفئة العمرية من 10 إلى 11 عاما بنات في مركز التدريب بمدرسة جميرا النموذجية، التي يتم فيها إعداد الطالبات المشاركات في المرحلة النهائية للأولمبياد المدرسي بإشراف مدربات متخصصات.

وعبر الطالب محمد ناصر من مدرسة محمد نور، الذي يتدرب على رياضة القوس عن تقديره للخطوات التي تقوم بها اللجنة المنظمة للأولمبياد المدرسي من خلال إتاحة الفرصة للطلبة للتدريب وتنمية مهاراتهم، وقال: «مشروع الأولمبياد المدرسي فرصة كبيرة لكافة الطلاب في مختلف الألعاب، أصبحنا مؤهلين للمنافسة والتحدي وتحقيق الميداليات والألقاب، لقد بات لدينا متنفس للإبداع والتميز، أتمني أن أحقق ميدالية في المرحلة النهائية، فيما يراودني دائماً حلم تمثيل منتخب الإمارات في المسابقات الدولية».

علماً أن مدرسة محمد نور قد حققت المركز الأول في المهرجان المدرسي للقوس والسهم بدبي العام الماضي برصيد 89 نقطة، بما يعكس تطلعاتها للمنافسة على مراكز متقدمة في النهائيات المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا