• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الأزرق» يداعب حلم النهائي الخليجي بـ «خيارين»

«العميد» يخترق «جدار النهضة» بعد 330 دقيقة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

مراد المصري (دبي)

وضع النصر قدماً في نهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، بعدما انتزع تعادلاً مهماً مع النهضة العُماني بهدف لكل منهما في اللقاء الذي أقيم أمس الأول بمسقط، وأثبت فيه «الأزرق» نضجه الكروي هذا الموسم، وقدرته على تحمل ضغط المباريات، وخوضها داخل وخارج الديار بالأسلوب الفني نفسه، ورغم أن «العميد» تأخر بالنتيجة في الشوط الأول، إلا أنه عاد ونجح في هدم الجدار الدفاعي للنهضة الذي كان يتميز بنظافة شباكه على ملعبه في البطولة في مباراتي الدور الأول أمام الخريطيات القطري والنصر الكويتي، ومباراة ربع النهائي أمام المحرق البحريني، قبل أن يأتي هدف البرازيلي ليوناردو ليما، بعد 330 دقيقة صمدت فيها شباك الفريق العُماني أمام المنافسين.

ويبدو أن «الأزرق» عاقد العزم على بلوغ المباراة النهائية 19 مايو الجاري، خصوصاً أن القرعة ابتسمت له ومنحته أفضلية خوض المشهد الختامي على ستاد آل مكتوم، في حال تمكن من اجتياز النهضة، خصوصاً أنه يخوض مباراة الإياب يوم الأربعاء المقبل، بخيار تحقيق الفوز بأي نتيجة أو التعادل سلباً.

ومن جانبه، رفض الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر، الإفراط في الفرحة بعد التعادل، مؤكداً أن الأمور لم تحسم بعد، وأنها فقط نصف المعركة، خصوصاً أن المواجهة المقبلة لن تقل صعوبة عن مباراة الذهاب أمام النهضة، وقال: «دخلنا اللقاء بهدف تحقيق الفوز، ولم نلعب من أجل التعادل فقط، لكننا افتقدنا للجرأة الهجومية خلال الحصة الأولى، حيث غابت الفرصة الحقيقية عن مرمى المنافس، وسط عدم تفاهم بين خط الوسط الهجوم، وقمنا بمعالجة هذا الأمر بين الشوطين، وتحسن الأداء على الصعيدين الهجومي والدفاعي».

وقال يوفانوفيتش: «الفريق الذي يتطلع لبلوغ النهائي يجب أن يتفوق في المباراتين، وهو ما جعلنا ندرك أن لقاء مسقط مهم للغاية، لم يحالفنا التوفيق بتسجيل أكثر من هدف، لكننا حققنا جزءاً من الغايات التي جئنا من أجلها».

وعبر يوفانوفيتش عن رضاه على المستوى الذي قدمه اللاعبون بالشوط الثاني، رغم إهدار فرصة حسم المباراة في الشوط الثاني، وسط غياب استغلال الفرص التي سنحت لهم أمام مرمى المنافس، وقال: « قدمنا شوطاً ثانياً جيداً للغاية، كنا الأفضل على جميع المستويات، ونجحنا من التحكم في مجريات المباراة، حيث كنا الأكثر استحواذاً، والسيطرة على مجريات اللقاء، كان هناك فرص خطيرة لم يستغلها الأسترالي هولمان وتوريه، لكن هذا حال كرة القدم، ولا يمكن التوجيه اللوم إلى اللاعبين على عدم تحويل تلك الفرص إلى الأهداف، بل يجب التركيز على مباراة العودة والتحضير لها بشكل جيد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا