• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

في عملية «مدفع الإفطار»

«شرطة أبوظبي» تحبط ترويج 73 كيلو جراماً حشيشاً في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أحبطت شرطة أبوظبي، محاولة ترويج 73 كيلو جراماً من مخدر الحشيش في عملية نوعية أطلقت عليها اسم «مدفع الإفطار»، جرت أحداثها المثيرة خلال شهر رمضان الماضي، أثناء موعد أذان صلاة المغرب، وتناول طعام الإفطار.

وأفاد العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي بأن إطلاق اسم «مدفع الإفطار» على العملية للتوقيت التي جرت بها أحداث القضية، مشيراً إلى تحريز الكمية المضبوطة، وإلقاء القبض على شخصَيْن «آسيويَيْن» ضالعَيْن في الجريمة.

وأرجع بدايات الواقعة، حينما وردت معلومات من أحد المصادر السرية إلى «المديرية» تفيد بوجود شخصين في إحدى إمارات الدولة، يديران نشاطاً لترويج المخدرات، وينويان بيع الكمية التي بحوزتهما، فتم تشكيل فريق عمل على قدر عالٍ من الكفاءة والاحترافية لإحباط العملية، وضبط المتورطين فيها وسمومهم المخدرة.

وأوضح أن الفريق بدأ على الفور بجمع كافة الاستدلالات، واستمر في تتبع التحرّكات المريبة للمروجَيْن التي اتّسمت بالحذر الشديد، وحين تم تأكيد ساعة الصفر، جرى إلقاء القبض عليهما في حالة تلبّس تام أثناء ترويجهما للمخدرات.

وذكر أن المشتبهَيْن أصيبا بصدمة مفاجئة وغير متوقعة؛ نظراً لسرعة الإطباق عليهما، وكشف هذا النشاط الإجرامي في واقعة فريدة تجسّد قدرة شرطة أبوظبي على تحقيق أهداف المنظومة الأمنية والسعي للمحافظة على أفراد المجتمع، لاسيما الشباب، درع الوطن.

ونقل مدير مديرية مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي اعتراف المشتبهَيْن بأن الكمية المضبوطة تخصّهما بغرض التسويق وبيعها نظير التكسّب بطريقة غير مشروعة، مشيراً إلى إحالتهما، والمضبوطات المحرّزة إلى النيابة العامة، استكمالاً لبقية الإجراءات القانونية.

وعن الضبطية، قال: إن المروّجَيْن ظنّا أن إتمام صفقة بيع المخدرات في شهر رمضان المبارك، وتحديداً في موعد الإفطار، أثناء رفع أذان صلاة المغرب، سيجعلهما بمنأى عن «عيون الشرطة»، على اعتبار انشغال عناصر المكافحة بالصلاة والإفطار، ولكن عناصر مكافحة المخدرات، أحبطت آمال المشتبه بهما، وألقت القبض عليهما، ليؤكدوا جاهزيتهم العالية بكل الأوقات والظروف، والتأهّب الدائم، لضبط مروّجي السموم المخدرة، وأنهم «العين الساهرة» في تعزيز الأمن والأمان لأفراد المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا