• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

سفينتان حربيتان أميركيتان تبحران قرب بحر الصين الجنوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

بكين (وكالات)

قال مسؤولان أميركيان، إن سفينتين حربيتين تابعتين للبحرية الأميركية أبحرتا أمس، قرب جزر في بحر الصين الجنوبي تدعي الصين السيادة عليها في خطوة ستثير على الأرجح غضب بكين في وقت يسعى فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مواصلة التعاون معها فيما يتعلق بكوريا الشمالية. وهذه العملية هي أحدث محاولة لمواجهة ما تعتبرها واشنطن مساعٍ صينية لتقييد حرية الملاحة في المياه الاستراتيجية، ورغم التخطيط لهذه العملية منذ شهور وتحول مثل هذه العمليات إلى أمر روتيني، فإنها جاءت في وقت حساس بصفة خاصة، إذ إنها نُفذت بعد أيام من إلغاء وزارة الدفاع الأميركية دعوتها إلى الصين للمشاركة في تدريبات بحرية كبرى تستضيفها الولايات المتحدة. وأضاف المسؤولان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما أن «المدمرة هيغنز وطراد الصواريخ الموجهة أنتيتام اقتربا لمسافة 12 ميلاً بحرياً من جزر باراسيل التي تتنازع عليها الصين مع جيرانها بجانب سلسلة من الجزر والشعاب المرجانية ومناطق مياه ضحلة».