• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

«داعش» يعدم «أرشيفه الأزرق» حرقاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

بغداد (وكالات)

أفاد مصدر محلي في نينوى أمس، أن «داعش» أحرق ما أسماه «الأرشيف الأزرق» وسط تلعفر غرب المحافظة، لافتاً إلى أن التنظيم الإرهابي استحوذ على أبرز أحياء المدينة ومنح منازلها لقادته العرب والأجانب، وبدأ بإخراج عشرات الأسر إلى الأحياء الطرفية تحت تهديد السلاح. وقال المصدر إن التنظيم المتشدد بدأ عملية حرق هي الأكبر من نوعها لأرشيف دواوينه الرئيسة وسط تلعفر، بينها دواوين ما يسمى «الحسبة» و«القضاء والأمن» والتي تتميز بغلافها الأزرق البارز بعدما تم نقلها عبر شاحنات كبيرة».

وأضاف أن «داعش» أحرق كميات كبيرة من أرشيفه بعد انطلاق عمليات تحرير الموصل، لكن هذه المرة هي الأكبر من ناحية حجم الأرشيف الذي تم إضرام النيران به»، مبيناً أن العملية جرت تحت إجراءات مشددة.

.. ويحرق 3 عائلات في الحي القديم بالرقة

بيروت (وكالات)

أقدم إرهابيو «داعش» على إحراق 3 عائلات قرب الجامع العتيق وسط الحي القديم بالرقة وهم أحياء، لرفضهم الذهاب إلى مناطق تحت سيطرة التنظيم المتطرف لاتخاذهم دروع بشرية، بحسب فارين من المنطقة. وقال أحمد الجاسم أحد السكان، إنه وعائلته كانوا محاصرين قرب الجامع العتيق بالحي القديم، حتى وصول «قوات سوريا الديمقراطية» التي حررتهم. وأضاف «في الرقة، إما أن تصبح (داعشياً) أو عميلاً أو تحارب أو تُقتل أو تحرق»، لافتاً إلى أن الإرهابيين «يطلبون من الأهالي الخروج من الحي والتوجه للأحياء التي يسيطرون عليها».