• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مصر تستعيد 240 قطعة أثرية من فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

القاهرة (أ ف ب)

استردت مصر 240 قطعة أثرية تعود إلى عدة عصور تاريخية كانت خرجت من البلاد بطريقة غير مشروعة، بحسب ما أفادت سلطات الآثار المصرية في بيان لها، أمس، أكدت فيه وصول القطع إلى مطار القاهرة.

وكانت الحكومة الفرنسية أعلنت أنها ستعيد هذه القطع الأثرية إلى مصر خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لفرنسا في نوفمبر الماضي، ثم سلمتها إلى السفارة المصرية في باريس التي أشرفت على إعادتها إلى البلاد. وقال وزير الدولة لشؤون الآثار ممدوح الدماطي، إن هذه القطع الأثرية نتاج أعمال حفر قام بها لصوص الآثار وقاموا بتهريبها خارج البلاد.

والقطع المستردة تعود إلى عصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة، ومنها تماثيل خشبية ملونة لبحارة كانت جزءاً من نموذج قارب جنائزي، ولوحة من الحجر الجيري تصور تقدمة القرابين إلى الإله أوزوريس والإلهة إيزيس، و49 تميمة من العقيق ورقائق وقطع حلي ذهبية، وتماثيل كانت توضع في القبر لتقوم على خدمة المتوفى في العالم الآخر وفقا للمعتقدات المصرية القديمة، إضافة إلى أوانٍ حجرية وفخارية وعملات معدنية رومانية ويونانية.

وتبذل سلطات الآثار المصرية جهوداً حثيثة لاستعادة قطع أثرية نبشت من الأرض بشكل غير شرعي أو فقدت من المتاحف وجرى تهريبها إلى خارج البلاد، سواء في العقود السابقة أو خلال الاضطرابات التي عاشتها مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011. وفي هذا السياق، وقعت مصر خلال السنوات الأخيرة عدداً من الاتفاقات مع عدة دول بشان إعادة القطع الأثرية المصرية التي خرجت من البلاد بشكل غير شرعي في حال أثبتت ملكيتها لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا