• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  04:08     الحريري أمام المئات من أنصاره: أنا باق معكم ومكمل معكم     

واشنطن تبلغ بكين بضرورة التحرك لتسوية الأزمة مع بيونج يانج

مناورات أميركية بالذخيرة الحية في كوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

سيؤول (رويترز)

قال الجيش الكوري الجنوبي إن قاذفتين أميركيتين أسرع من الصوت أجرتا مناورات بالذخيرة الحية أمس في كوريا الجنوبية في استعراض للقوة عقب إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات، في حين دعت واشنطن بكين لضرورة التحرك لتسوية الأزمة مع بيونج يانج.

وذكر سلاح الجو التابع لجيش كوريا الجنوبية أن القاذفتين الاستراتيجيتين من طراز «بي 1بي لانسر» انطلقتا من قاعدة أمريكية في «جوام» وانضمت إليهما طائرات أمريكية وكورية جنوبية مقاتلة للقيام بمحاكاة لتدمير راجمة صواريخ باليستية ومنشآت معادية تحت الأرض. وأفاد سلاح الجو الكوري الجنوبي في بيان بأن القاذفتين أجرتا المناورة بالذخيرة الحية في مضمار بإقليم «جانجوون» شرق كوريا الجنوبية فأسقطتا أسلحة في محاكاة لهجوم على راجمة صواريخ. وألقت كل من القاذفات قنبلة ذكية زنتها 907 كلغ ويتم توجيهها عن بعد باللايزر، بحسب وكالة «يونهاب». وقال البيان الأميركي أن القاذفتين أطلقتا «ذخائر خاملة» في ميدان بيلسونغ.

وقال إن الطائرات المقاتلة الكورية الجنوبية والأمريكية أجرت تدريبات على الضربات الدقيقة بقصد مهاجمة أهداف معادية تحت الأرض. وذكرت وكالة «يونهاب» أن القاذفتين حلقتا بعد ذلك ناحية الغرب مقتربتين بشدة من المنطقة الحدودية منزوعة السلاح وشديدة التحصين بين الكوريتين قبل أن تغادرا المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

وقال سلاح الجو الكوري الجنوبي في بيان إن المناورة هي «رد حازم على عمليات إطلاق الصواريخ البالستية المتتالية من الشمال».

وكانت المناورة محاكاة لقاذفتين أميركيتين تدمران بطاريات صواريخ بالستية ومقاتلات كورية جنوبية تشن ضربات محددة الأهداف على مواقع قيادة للعدو تحت الأرض، بحسب بيان سلاح الجو الكوري الجنوبي. وأضاف البيان أن «القوات الجوية الكورية الجنوبية والأميركية أظهرت في المناورة تصميما قويا لمعاقبة العدو على أفعاله الاستفزازية وقدرتها على تدمير قواعد قيادية للعدو». ... المزيد