• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

مصر ترحب بتطهير بنغازي من الإرهابيين

الحكومة المؤقتة تدين الصمت الدولي على «مجزرة طرابلس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

ساسي جبيل، وكالات (تونس، القاهرة)

دانت وزارة العدل في الحكومة الليبية المؤقتة، الصمت الدولي أمام ما قامت به ميليشيات بشأن مجزرة مصيف عروس البحر بطرابلس والذي راح ضحيتها مدنيون أبرياء جراء سقوط قاذف صاروخي عليهم.

وأوضحت الوزارة في بيان لها وفق تصريحات إعلامية لحقوقيين وناشطين في المجتمع المدني مقيمين بتونس، أمس السبت، أنه نظراً للاشتباكات بين الميليشيات المتناحرة بالقرب من مطار معيتيقة الدولي نجم عنها وفاة أشخاص عدة، من بينهم أطفال ونساء لعائلة بأكملها، وعدد كبير من المصابين بحالة خطرة.

وحملت الوزارة وفق ذات المصدر، البعثة الأممية لليبيا ومجلس الأمن ولجنة الخبراء، المسؤولية الأخلاقية والقانونية؛ لأنها المكلفة بمتابعة الأوضاع في طرابلس.

وتقدم وزير العدل في الحكومة الليبية المؤقتة منير عصر، بالتعازي لعائلات الضحايا الذين قضوا نحبهم على خلفية معارك بين ميليشيات متناحرة، بالقرب من مطار معيتيقة الدولي نجم عنها وفاة أشخاص عدة، من بينهم أطفال ونساء لعائلة بأكملها وعدد كبير في حالة خطيرة. كما تم توجيه رسالة للبعثة الأممية لليبيا ومجلس الأمن ولجنة الخبراء جاء فيها «أين ترتيباتكم الأمنية أين حماية المدنيين، مما يحدث في عاصمة الدولة تتصارع فيها الوحدات المسلحة بالأسلحة الثقيلة المحرمة دولياً داخل المدن وتسقط على رؤوس المواطنين».

وأوضح البيان أن ليبيا جزء من المجتمع الدولي ملتزمة باتفاقياتها الدولية وعلى الجميع تحمل مسؤولية ما يحدث من فوضى داخل العاصمة جراء فقدان السيطرة على مسلحين وما نجم عن الدعم الدولي لكيانات غير شرعية داخل ليبيا وأكذوبة ما يسمى بالترتيبات الأمنية في العاصمة طرابلس. ... المزيد