• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

«القطرية» تنشد تدخلاً حكومياً لإنقاذها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

شادي صلاح الدين (لندن)

أقر الرئيس التنفيذي لـ«الخطوط الجوية القطرية» أكبر الباكر بأن الشركة قد تضطر إلى طلب خطة إنقاذ حكومية إذا استمرت الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في مقاطعتها لقطر. ونقلت صحيفة «صنداي تليجراف» عن الباكر قوله «إن طلب خطة الإنقاذ الحكومية قد لا تزال بعيدة بعض الشيء، لكن الشركة ربما تحتاج الحصول على أموال حكومية إذا استمرت المقاطعة على المدى الطويل». وأضاف «في هذه اللحظة لا أحتاج إليها (الأموال الحكومية)، ولكن إذا استمرت المقاطعة، فأنا متأكد من أن الحكومة ستكون مستعدة لضخ رأس المال، لأن الخطوط القطرية هي أداة اقتصادية مهمة للغاية». وألقت الصحيفة البريطانية واسعة الانتشار الضوء على معاناة الشركة بعد المقاطعة واضطرارها إلى وقف الرحلات إلى 19 وجهة، واتخاذ مسارات جوية أكثر تكلفة لتجنب المجال الجوي لدول المقاطعة. واعترف الباكر بأنه من المؤكد أن خطة الإنقاذ ستغضب شركات الطيران الأميركية، التي اتهمت الخطوط القطرية بالحصول على دعم حكومي، إلا أنه أضاف أن هناك فرقاً كبيراً بين الاستثمار والدعم، مضيفاً «ليس لدينا الامتياز الذي تتمتع به شركات النقل الجوي عبر الأطلسي، فعندما يتعرضون لمشكلات يمكنهم تصفية دفاتر حساباتهم عبر الفصل الثاني، أي إشهارالإفلاس»، لافتاً إلى أن دول المقاطعة قلصت عدد الممرات الجوية التي تستخدمها «القطرية» من 18 ممراً إلى ممرين فقط.