• الجمعة 27 شوال 1438هـ - 21 يوليو 2017م

أكدت شمول الاقتراع المناطق المتنازع عليها مع بغداد

كردستان تستكمل ترتيبات «الاستفتاء» وتشكل لجاناً للتفاوض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

أربيل (وكالات)

شكلت حكومة كردستان العراق لجاناً للتفاوض على «الاستقلال»، مع بغداد ودول إقليمية، إضافة إلى أوروبا. فيما أكد «المجلس الأعلى للاستفتاء في الإقليم»، عقب اجتماع أمس، برئاسة الرئيس مسعود بارزاني، وبمشاركة ممثلي الأحزاب السياسية، والقوميات والديانات الأخرى بالإقليم، الالتزام بإجراء الاستفتاء في موعده المحدد يوم 25 سبتمبر المقبل، والذي سيشمل أيضاً المناطق المتنازع عليها خارج الحدود الإدارية للإقليم.

وأوضح المجلس في بيان أنه لحث الخطى بشكل عملي للتحضير في المجالات كافة للاستفتاء، تم تحديد هيكلية عمل المجلس الأعلى، ولجانه الفرعية، مضيفاً أن حكومة كردستان وبكل ما تملك من استطاعة، وبالتعاون مع المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في الإقليم، والجهات ذات العلاقة، استكملت الاحتياجات اللازمة لإجراء الاستفتاء.

وأعلن عضو المجلس خليل إبراهيم، تشكيل لجان مكلفة مناقشة الاستفتاء وتقرير المصير باستقلال الإقليم عن العراق، مع الدول الأوروبية وحكومة بغداد، ودول المنطقة والمجاورة. وقال إبراهيم في تصريح للصحفيين عقب حضوره اجتماع للمجلس الأعلى «نحن في سباق مع الزمن لإجراء الاستفتاء ونيل الاستقلال، وقد دخلنا في المراحل العملية في هذا المجال»، مؤكداً أن رئيس الإقليم سيتوجه إلى بروكسل لبحث الاستفتاء مع القادة الأوربيين. وقال هيمن هورامي مستشار رئيس كردستان العراق، على «تويتر»، إن بارزاني سيقود وفداً لمناقشة الاستفتاء، والسياسة الإقليمية بعد «داعش» مع القادة الأوروبيين ببروكسل.

من جهته، حذر مسؤول في «هيئة المناطق الكردستانية الواقعة خارج إدارة الإقليم»، وهي متنازع عليها مع بغداد، من أن «عدم معالجة الأوضاع الداخلية في الإقليم، سيؤثر سلباً على نسبة مشاركة المواطنين في عملية الاستفتاء»، متهماً دولاً لم يسمها بالعمل من أجل «إجهاض» إجراء استفتاء الاستقلال.

قصف جوي «مجهول» على قضاء سنجار

بغداد (وكالات)

أفاد مصدر أمني أمس، أن طائرات حربية مجهولة قصفت منطقة تابعة لقضاء سنجار على الشريط الحدودي العراقي السوري، مشيراً إلى أنه لم تعرف بعد أهداف الهجوم ونتائجه. وأبلغ المصدر الذي طلب حجب هويته، موقع «السومرية نيوز»، بإن «طائرات حربية هاجمت منطقة دوكري الواقعة على الشريط الحدود العراقي السوري والتابعة لقضاء سنجار»، مبيناً أن «الهجوم استمر لنحو نصف ساعة». وأضاف «لم يتم التعرف بعد على هوية الطائرات المهاجمة وأسباب استهدافها لتلك المنطقة»، مشيراً إلى أن حجم الخسائر التي خلفها القصف لم يعرف لغاية الآن. وكانت طائرات حربية تركية شنت هجوماً على مواقع حزب العمال الكردستاني في جبل سنجار خلال أبريل الماضي، أسفر عن مقتل وإصابة عدد من قوات البيشمركة.