• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تقدمها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

جائزة الإبداع إلى فاطمة فيروز عن لوحتها «كاترينا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

حازت الطالبة فاطمة فيروز من كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد، جائزة الإبداع من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لعام 2014 عن فئة الفنون التشكيلية، والتي تقدمها المجموعة بالتعاون مع «جلف كابيتال»، تزامناً مع الاحتفال بذكرى مرور عشر سنوات على إطلاق الجائزة.

وقد تم تسليم الجائزة لصاحبة العمل الفائز وقيمتها عشرة آلاف درهم، عن لوحتها الزيتية على القماش بعنوان «كاترينا»، وذلك في حفل أقيم في مقر جامعة زايد الاثنين الماضي.

وفي بيان صحفي صادر عن المجموعة أمس، قالت هدى الخميس كانو، مُؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون: «تولي دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، اهتماماً كبيراً بالثقافة والفنون، وتعمل على تشجيع المواهب الإماراتية والاحتفاء بالمبدعين في جميع المجالات إيماناً منها بأن الثقافة والفنون هي عنوان تقدم الشعوب ومن أسباب نهضتها الفكرية والعلمية. وانسجاماً مع هذه الرؤية المستقبلية، فإننا نهدف من خلال هذه الجائزة إلى تحفيز الإبداع بين الطلاب الإماراتيين، ومكافأة ودعم المواهب الإماراتية الشابة، وتسليط الضوء على الطاقات الواعدة والارتقاء بها، لترسيخ مكانة الدولة كأحد أبرز مراكز الفن والثقافة في المنطقة والعالم».

من جهته، قال الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي لشركة جلف كابيتال: «يسعدنا أن نكون شركاء مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون في هذه الجائزة المرموقة، وباعتبارنا «الشريك التعليمي» لمهرجان أبوظبي، فنحن نؤمن بأهمية تطوير الحركة الفنية والثقافية في الأجيال الإماراتية الصاعدة».

وعبّرت الطالبة فاطمة فيروز عن سعادتها الغامرة بفوز لوحتها بجائزة الإبداع، وقالت: «لقد أسعدني كثيراً فوز لوحتي التي رسمتها لـ «كاترينا» وهي إحدى أساتذتنا في الكلية، والتي كانت تجلس أمامنا بينما نعمل على صياغة ملامحها لمدة أسابيع، وقد واجهت صعوبة في بداية الأمر أثناء اتباع هذا الأسلوب الفني المتميز، لكنني تمكنت في النهاية من استيعاب فنياته وتفاصيله واخترت الزاوية التي رأيتها مناسبة، وهي زاوية تقليدية جداً تمكنت من خلالها أن أركز على الشخصية في ملابسها العصرية، وكذلك الناي الخشبي الذي يعبّر عن شغفها للموسيقى، بالإضافة إلى الطريقة التي تمسك بها الناي، وإبراز ملامح الجمال في كونها تنتظر مولوداً جديداً، ولذلك اخترت ألواناً نابضة بالحياة في الخلفية، لإبراز التضاد والإيحاء الإيجابي والسكينة التي تحيط بها، لقد أردت قدر الإمكان أن تكون اللوحة في مضمونها معبرة عن الشخصية، وأن يظهر ذلك جلياً للمتأمل في اللوحة».

وكانت الطالبة فاطمة فيروز قد حصدت في 2013 الجائزة الأولى عن فئة الفنون الجميلة في مسابقة الشيخة منال للفنانين الشباب عن عمل بعنوان «فجر القبعة».

يشار إلى أن جائزة الإبداع من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تُقدَّم سنوياً منذ العام 2004 لطلاب الجامعات الإماراتيين المتميزين الذين يقدمون إسهامات بارزة في مجموعة واسعة من ألوان التعبير الفني، وتركز الجائزة على المواهب الشابة وتحتفي بإنجازات هذه المواهب، وقد استقبلت الجائزة هذا العام سبعاً وعشرين مشاركة من مختلف جامعات الدولة تضمنت أعمالاً إبداعية في مجالات التصوير الفوتوغرافي والفن التشكيلي والسينما والأدب والرسومات القصصية.(أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا