• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

جهود تنموية في لحج بدعم الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

عدن(الاتحاد)

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها الإنسانية في الدفع بعجلة التنمية وتطبيع الأوضاع في مختلف القطاعات الخدمية المرتبطة بحياة المواطنين في المحافظات المحررة في اليمن الشقيق الذي يمر بأوضاع صعبة جراء الانقلاب على السلطة من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

واستكملت في محافظة لحج، جنوب البلاد، حزمة مشاريع تنموية تم تمويلها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية خلال الأشهر الماضية في قطاعات التعليم والصحة والمياه والتدريب الفني والمهني، وبلغت التكلفة الإجمالية لتلك المشاريع 3 ملايين ريال سعودي.

وتضمنت المشاريع المنجزة في مجال التعليم تأهيل وترميم مدرستي «سامية مبروك» بمنطقة صبر، ومدرسة النعج في مدينة الحوطة مع استحداث ساحات ومتنفسات للطلاب، إلى جانب ترميم وتأهيل مبنى مكتب التربية والتعليم.

في حين تضمنت مشاريع قطاع المياه تأهيل مصادر المياه الرئيسة في منطقة «مغرس ناجي» والتي تغذي أهالي مديريتي الحوطة وتبن إلى جانب توريد أربع مضخات ارتوازية للخزان الرئيس وأعمال تأهيلية وصيانة للخزانات في منطقة المحلة وترميم مبنى المؤسسة العامة للمياه.

كما خصص منحة المساعدات المقدمة من الإمارات لقطاع الصحة، وشملت مشروع إعادة تأهيل وترميم المعهد الصحي في الحوطة وملحقاته، ضمن جهود إعادة تخريج كفاءات متخصصة في الجانب التمريضي والصحي بالمحافظة، في حين شمل قطاع التعليم الفني والتدريب المهني مشروعا متكاملا لإعادة تأهيل المعهد المهني للتدريب الفني بمنطقة صبر ورفده بمعدات ولوازم عمل لورش السيارات، والنجارة، والكهرباء، والألمنيوم ضمن خطة تأهيل الشباب وإكسابهم خبرات ومهارات مهنية، تساعدهم في إيجاد فرص عمل جديدة.

وأشادت السلطات المحلية في لحج، بالجهود اللا محدودة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تطبيع الأوضاع وإعادة إعمار ما دمرته الحرب الظالمة التي شنتها الميليشيات الانقلابية والجماعات الإرهابية التي كانت تتمركز في مديريتي الحوطة وتبن.

وأوضح مدير مكتب الأشغال العامة في لحج، المهندس علي بن علي في تصريح لـ«الاتحاد» أن هناك خطة لعملية إعادة الأعمار وتأهيل البنية التحتية الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين، خصوصا في الحوطة وتبن لتضررهما بشكل كبير من الحرب الأخيرة، مضيفا أن المساعدات المقدمة من دولة الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أسهمت في تحريك عجلة التنمية والنهوض في المحافظة وإعادة الأمل وتطبيع الأوضاع في القطاعات المستهدفة من المنحة.