• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

نائب العميد الأول لشؤون الاستراتيجية والتخطيط في الجامعة لـ «الاتحاد»:

«نيويورك - أبوظبي».. الوحيدة في العالم الفائز طلبتها بـ 9 منح «رودز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

حوار: عمر الأحمد

كشفت الدكتورة فاطمة عبد الله نائب العميد الأول لشؤون الاستراتيجية والتخطيط في جامعة نيويورك - أبوظبي عن أن الجامعة هي الوحيدة في العالم التي فاز طلبتها بـ 9 منح دراسية من «رودز» والتي تقدمها جامعة أكسفورد العريقة، وأن ما يميز جامعة نيويورك أبوظبي هو وجود 1100 طالب وطالبة من أكثر من 110 دول حول العالم، يتحدثون أكثر من 70 لغة عالمية وهو ما يميز الجامعة. وذكرت في حوارها مع «الاتحاد»، أن الهدف من إنشاء جامعة نيويورك - أبوظبي هو توفير مساحة تعليمية لطلبة الإمارات ودول العالم في إمارة أبوظبي، موضحة بأن الجامعة هي الثانية للجامعة الأم والتي توجد بدورها في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية، بينما تكون الثالثة في شنغهاي بالصين والتي تم افتتاحها في 2012.

وأشارت إلى أن الجامعة تتميز بنظام تأسيسي يجمع بين التخصصات الأدبية والعلمية، لكي يتمكن الطالب من الاستفادة من التخصصات الأدبية في المجال العلمي والعكس صحيح، مضيفة: «هذا النظام يفتح آفاق الطلبة على حل المشاكل من طرق مختلفة، فمثلاً طلبة الهندسة يدرسون التصميم مع طلبة التخصصات الأدبية ليقوموا بتطبيق ما تعلموه في تخصصهم الهندسي».

وقالت: إن الجامعة تعطي فرصاً دراسية وبحثية في جميع المجالات العلمية مثل الأحياء والكيمياء الفيزياء وعلوم الحاسوب، وعلم النفس في الإطارات العلمية، مؤكدة تميز الجامعة بوجود 1100 طالب وطالبة من أكثر من 110 دول حول العالم يتحدثون أكثر من 70 لغة، 15% منهم مواطنون، مشيرة إلى أن نسبة القبول من 3 إلى 4% في كل عام يتم اختيار الأفضل بين المتقدمين بهدف توفير بيئة مناسبة يستفيد منها الطلبة.

التخصصات الجديدة

وأعلنت عن نية الجامعة طرح تخصص «الدراسات القانونية» في مطلع الموسم الدراسي لسنة 2018 للمرة الأولى في الدولة، ليستفيد منه الطلبة الراغبون في أخذ لمحة عامة عن القانون ليفيدوا بعد ذلك الجهات التي ترغب بالقانونيين الذين لديهم نظرة في المجالات الأساسية للقانون كالعقود على سبيل المثال، موضحة بأن الجامعة أجرت دراسات شملت قانونيين وأكاديميين ومتخصصين وطلبة لأخد آرائهم قبل العزم على طرحه في سبتمبر 2018. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا