• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

94 ألف أسرة مستفيدة بميزانية 12 مليون درهم

«محمد بن راشد الخيرية» تنفذ مفاطر «زايد الرمضانية» في 64 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية عدداً من المشاريع الرمضانية الخيرية للمحتاجين من المسلمين في عدد من الدول الشقيقة والصديقة من بلدان العالم، كان منها مشروع مفاطر زايد الرمضانية في 64 دولة من الدول العربية والآسيوية والأفريقية والأوروبية وفي الأمريكيتين بلغ عددها بزيادة 10 دول عن العام الماضي وزيادة في عدد الأسر المستفيدة بلغت نسبتها 66.3% حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة لهذا العام 93.977 ألف أسرة بميزانية إجمالية بلغت 12 مليون ومئة وسبعين ألف درهم بزيادة 9.4% من ميزانية العام السابق. صرح بذلك المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس الأمناء الذي أضاف أن المؤسسة دأبت على تنفيذ مثل هذه المشاريع في عدد من الدول العربية والإسلامية وبعض الدول التي يوجد فيها مسلمون تجسيداً لأواصر الأخوة التي نادى بها ديننا الحنيف حيث قامت بتنفيذ مفاطر رمضان في عدة دول عربية هي البحرين وفلسطين والأردن ولبنان وسوريا والعراق ومصر والسودان وتونس والمغرب وموريتانيا، وفي آسيا نفذ المشروع في 26 دولة مثل أفغانستان وباكستان وكازاخستان وأندونيسيا وطاجكستان والهند واليابان وتايلاند وغيرها من الدول، أما في أفريقيا فقد شمل المشروع 26 دولة مثل غانا والسنغال وأثيوبيا وأوغندا وغيرهم من الدول الأفريقية بالإضافة إلى كندا والولايات المتحدة وكوسوفا وأسبانيا والبرازيل، وذلك بالتعاون مع سفارات الدولة وجمعيات ومؤسسات خيرية في تلك الدول لتقديم المعونات اللازمة.

ففي فلسطين تم تنفيذ مفاطر رمضان في مناطق قطاع غزة حيث قامت المؤسسة بتوزيع هذه المفاطر بالتعاون مع إحدى الجمعيات الخيرية العاملة داخل فلسطين، واستفادت منها أكثر من 10 آلاف أسرة فلسطينية، وكانت المفاطر عبارة عن سلال غذائية تحتوي على المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز والسكر والدقيق والزيت والعدس وغيرها، وفي لبنان الشقيق تم تنفيذ مشروع إفطار الصائم بالتنسيق مع ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية بسفارة دولة الإمارات العربية في بيروت، وقد تم توزيع المفاطر في مناطق مختلفة بهدف تخفيف العبء عن كاهل أرباب الأسر وتوفير الحياة الكريمة لهم في شهر الخير، واستفادت 838 أسرة لبنانية بالإضافة إلى 838 أسرة سورية نازحة في لبنان، وقد استلمت كل أسرة طردا غذائيا يكفيها طيلة شهر رمضان الكريم ويحتوي على سبعة أصناف من المواد الغذائية.

وفي مصر تم توزيع المفاطر في عدد من المناطق التي تم اختيارها مع أحد المكاتب الاستشارية المتعاونة مع المؤسسة حيث استفادت 10 آلاف أسرة مصرية من هذه التوزيعات الغذائية، واشتملت موادها على الأرز والبقوليات والزيت والسكر والشاي والمعكرونة والسمن والتمور وغيرها من المواد الغذائية الضرورية، وفي موريتانيا تم تنفيذ المشروع في عدد من المقاطعات المختلفة استفادت منه 1500 أسرة بينما احتوت الطرود الغذائية التي تم توزيعها على المستفيدين على التمر والسكر والطحين واللبن والأرز والزيت تكفيهم طيلة الشهر الفضيل.

كما تم تنفيذ مشروع المفاطر في 26 دولة آسيوية بميزانية بلغت 6 ملايين و610 آلاف درهم هدفت إلى إرساء قيم ومعاني التكافل والتراحم بين المسلمين في شتى بقاع الأرض خاصة على أصحاب الدخول المحدودة في الدول الفقيرة بالعالم الإسلامي، ففي أفغانستان استفادت 1500 أسرة من المفاطر وكذلك استفادت 3 آلاف وأربعمائة أسرة في باكستان من توزيعات مفاطر رمضان، بينما استفادت 600 أسرة من هذا المشروع في إندونيسيا، وفي طاجكستان استفادت 950 أسرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا