• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تنقل مساعدات إنسانية إلى كازاخستان والهند

«الاتحاد للشحن» يطلق أولى رحلات طائرة «عام زايد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق قسم الاتحاد للشحن، التابع للاتحاد للطيران، أولى رحلات طائرة الشحن المخصصة لنقل المساعدات الإنسانية، وتعدُّ المبادرات جزءاً من برنامج مجموعة الاتحاد للطيران الموسّع في إطار «عام زايد» على مدار عام 2018.

وغادرت طائرة الشحن طراز بوينغ 777، التي تحمل شعار «عام زايد»، من أبوظبي إلى ألماتي في كازاخستان في رحلتها الأولى، ثم إلى حيدر آباد في الهند في رحلتها الثانية، محملةً بالمواد التموينية التي سيجري توزيعها على المحتاجين خلال شهر رمضان الفضيل. وسيتم تسيير رحلات المساعدات الإنسانية على مدار العام بالتعاون مع «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» و«هيئة الهلال الأحمر الإماراتي»، و«مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية»، وتستند هذه المبادرة إلى قيمة «الاحترام» التي تعدّ واحدة من القيم الرئيسية الأربع لعام زايد.

وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: تجسد مهام المساعدات الإنسانية المناقب والقيم النبيلة التي تحلى بها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) ويسعدنا أن نلعب دوراً ولو صغيراً في المضي قدماً بإرثه الإنساني ودعم المحتاجين في مختلف أنحاء العالم.

وصرّح فارس سيف المزروعي، مدير عام مكتب المؤسس، التابع لوزارة شؤون الرئاسة والذي يتولى مهمة تخطيط برامج فعاليات عام زايد وتنفيذها، قائلاً: «يفخر مكتب المؤسس بدعم جهود الإغاثة التي تقدمها الاتحاد للطيران للآلاف من المحتاجين خلال شهر رمضان المبارك».

وأضاف: «بذل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، جهوداً غير مسبوقة في مجال الأعمال الإنسانية والخيرية طوال حياته، وأرسى بذلك الأسس لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة على مستوى العالم في مساعدة الإنسان. وتتماشى هذه المبادرة الجديرة بالثناء مع إرث الشيخ زايد –طيب الله ثراه- الذي يمثّل إحدى القيم الرئيسة لمبادرة ’عام زايد‘، والتي تعكس بدورها روح التعاون بين أفراد المجتمع ومد يد العون لجميع المحتاجين حول العالم».

وفي إطار الاحتفاء بحكمة «الوالد المؤسس» على المستوى العالمي، سيحظى الضيوف المسافرون على متن إحدى طائرات الاتحاد للطيران من طراز A380 بفرصة الاطلاع على مجموعة من الأقوال المأثورة والخدمات المستلهمة من مسيرة الشيخ زايد (طيب الله ثراه)، عبر أجهزة الترفيه على متن الطائرة وهدايا للأطفال ومعرض صور يجسد حياته الثرية بالخير والبر والعطاء. كما ستقوم مجموعة الاتحاد للطيران أيضاً بإطلاق تجربة أبوظبي الثقافية، حيث ستتولى الاتحاد للطيران خلال عام 2018 نقل ألف ضيف من جميع أنحاء العالم للتعرف على الطابع الثقافي الحيوي للعاصمة أبوظبي، بما في ذلك تنظيم زيارات إلى صرح زايد المؤسس، وجامع الشيخ زايد الكبير، وواحة الكرامة، ومتحف اللوفر أبوظبي. وفي إطار الجمع بين عالم الطيران والاهتمام بالاستدامة، تعتزم الاتحاد للطيران وهيئة البيئة - أبوظبي تنظيم «ماراثون أبوظبي للطيور» الذي يعد فعالية مجتمعية للتوعية بأهمية الحفاظ على طائر الفلامينغو الكبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا