• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

أول مركبة مطابقة للمواصفات الأوروبية للانبعاثات الكربونية

«طرق دبي»: تدشين التشغيل التجريبي لحافلة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

دشن مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، التشغيل التجريبي لحافلة (في دي أل VDL) التي تعتبر أول حافلة ضمن أسطول الهيئة مطابقة للمواصفات الأوروبية الخاصة بالانبعاثات الكربونية يورو 6، وتمتاز بخفة وزنها واستهلاكها المنخفض للوقود.

وقال: تولي هيئة الطرق والمواصلات موضوع الحفاظ على البيئة وترشيد الطاقة اهتماماً كبيراً، حيث تعد «السلامة والاستدامة البيئية» إحدى الغايات الاستراتيجية للهيئة، وذلك تماشياً مع المبادرة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) في عام 2012 تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة) لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تماشياً مع استراتيجية الطاقة والحد من الكربون التي تتبناها حكومة دبي الهادفة إلى جعل دبي مثالاً يحتذى به في كفاءة استهلاك الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية، مشيراً إلى أن التشغيل التجريبي لحافلة VDL، يأتي في إطار حرص الهيئة على تطوير وتحديث أسطول حافلات المواصلات العامة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، لتقديم أفضل الخدمات لمستخدمي وسائل النقل الجماعي في دبي.

وأضاف: ستقوم الهيئة بتجربة تشغيل الحافلة الجديدة لمدة ستة أشهر، للوقوف على الجدوى الاقتصادية والمنفعة البيئية من تشغيلها وقياس نسبة انخفاض الانبعاثات الكربونية، إلى جانب كفاءة المحرك وتكلفة الصيانة وغيرها.

وتفقد مطر الطاير حافلة VDL الجديدة، واستمع لشرح عن أهم المواصفات الفنية للحافلة التي يبلغ وزنها 9650 كيلوجراماً مقارنة بنحو 11200 كيلوجرام للنوع القديم من حافلات VDL، وتتسع الحافلة الجديدة لـ 45 راكباً مقارنة بـ 34 راكباً للحافلة القديمة، وتتميز الحافلة بانخفاض معدل استهلاك الوقود بنسبة تتراوح بين 10 إلى 15%، وانخفاض الانبعاثات الكربونية، الأمر الذي يسهم في تقليل البصمة الكربونية للحافلة إلى أقل قدر ممكن حسب أعلى المواصفات الأوروبية، كما تتميز بوجود مدخل منخفض لتسهيل حركة دخول (أصحاب الهمم)، وكذلك مستواها الراقي في التشطيبات الداخلية ووجود مقاعد واسعة توفر الراحة التامة للراكب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا