• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«الأرصاد» يحذر من اضطراب البحر ورياح مثيرة للأتربة

أمطار «الروايح» على العين وانخفاض في درجات الحرارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

هالة الخياط، محمد البلوشي (أبوظبي - العين)

شهدت مدينة العين أمس هطول أمطار تراوحت بين المتوسطة والخفيفة، أعقبها انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، فيما لا تزال السماء في المنطقة ملبدة بالسحب وصاحب الأمطار هبوب رياح نشطة مثيرة للغبار، وتركزت الأمطار على منطقة الشويب وطريق العين دبي وجنوب مدينة العين وأم غافة والظاهر وخطم الشكلة وبعض المناطق الداخلية للمدينة.

وبدأ تساقط الأمطار منذ الساعة الثالثة عصراً ولمدة ساعة، حيث هطلت الأمطار على الحدود العُمانية وجبال عمان، ومن ثم وصلت إلى منطقة «الفوعة ومساكن»، وأدى هطول الأمطار الغزيرة إلى انخفاض واضح في درجات الحرارة واعتدال في الأجواء، حيث ظلت السماء ملبدة بالغيوم على أرجاء واسعة من المدينة وضواحيها.

يذكر أن تكوّن السحب الركامية يؤدي إلى تساقط الأمطار في فصل الصيف، وتعرف بأمطار «الروايح»، وتكون مصحوبة برياح تأتي من جنوب الخليج العربي باتجاه جبال سلطنة عمان وحتى مدينة العين وجبل حفيت، مروراً بسلسلة جبال سلطنة عمان.

واستغل هواة التصوير الفوتوغرافي من الشباب المواطنين ممن يسمون بصائدي الأمطار «مطاردي الأمطار» تلك المناسبة لتصوير اللقطات الجميلة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعكس جمال طبيعة مدينة العين، كما استمتع المواطنون بعد هطول الأمطار بالخروج إلى المناطق القريبة من الفوعة.

من جهة أخرى، حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل من نشاط الرياح اليوم الأحد على بعض المناطق، ما يؤدي إلى إثارة الغبار والأتربة وتدني مدى الرؤية الأفقية على المناطق المكشوفة، واضطراب الموج في الخليج العربي وبحر عمان. وتوقع المركز أن تتشكل اليومين المقبلين السحب الركامية على المناطق الشرقية والجنوبية، وتكون هناك فرصة لسقوط بعض الأمطار مختلفة الشدة.

ودعا المركز إلى عدم ارتياد البحر لاضطرابه في العمق في الخليج العربي وبحر عمان، حيث يصل ارتفاع الموج إلى 7 أقدام.

وتوقع أن يكون الطقس غداً الاثنين حاراً إلى شديد الحرارة بوجه عام، وغائماً جزئياً ومغبراً، مع فرصة لتكون السحب الركامية على المناطق الشرقية والجنوبية، يصاحبها سقوط بعض الأمطار مختلفة الشدة، والرياح معتدلة السرعة بوجهٍ عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا