• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هاجسهنّ الحفاظ على المكتسبات وتعميق التجربة

نساء الثقافة.. تاء التأنيث غير الساكِنَة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

إيمان محمد ، نوف الموسى (أبوظبي، دبي)

يعكس التباحث مع نساء الإمارات، في مجالي الثقافة والإعلام، تعددية جميلة في الآراء والأطروحات تقدم هي بحد ذاتها مؤشراً فعلياً لقدرات المرأة في عملية التطور الفكري، والسعي للتغير وتحقيق النمو المستدام، مع التأكيد على أن البناء التنموي للمرأة الإماراتية يحمل مؤشرات إيجابية وعالية على أكثر من صعيد، بيد أن المسؤولية المقبلة، ستبقى مدار التناول البحثي، والتقييم الموضوعي، لضمان استمرار رصانة المنتج المجتمعي.

ضلع استراتيجي

أوضحت الباحثة والإعلامية الدكتورة حصة لوتاه، أن الحديث عن المرأة في الإمارات، يحمل أكثر من بعد استثماري وثقافي ومعرفي، فالمرأة الإماراتية قبل وبعد قيام الدولة، تمثل ضلعاً استراتيجياً في البناء، ويتجلى ذلك عبر مشاركتها الفعالة والمثمرة على مستوى الإدارة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وقد تم رصد هذا التجلي التاريخي، بشكل مفصل في مختلف الدراسات البحثية، والرجوع إليها كفيل بإتاحة فرص مهمة للتفسير العلمي، حول ما يمكن إعادة دراسته مع المتغيرات الراهنة، ومن بينها «هيكلة» طبيعة العمل، التي تشارك فيه المرأة وتسعى لتطويره ونمائه، مضيفة أن رصد الدور الفعلي للمرأة يقودنا مباشرة، إلى التفكير المتكامل بالبنية المجتمعية ومتطلباتها، واحتياجاتها، معتبرة أن اعتماد منهج الابتكار، التي تستهدفه دولة الإمارات كرؤية، يدخل في صميم العملية التكاملية، لإنشاء جيل يدعم الأمومة بوصفها قيمة مقدَّرة.

وترى الدكتورة حصة أن مسألة الثقافة، تعتبر من بين أهم المحركات القادرة على تعميق وعي المرأة في أشكال مشاركاتها، ومن بينها «المبادرات المجتمعية» التي قادتها المرأة، وبشكل ملحوظ، في فترة الستينيات والسبعينيات، مؤكدة أن التساؤل الأهم يكمن في كيفية النظر إلى مستوى روح المبادرة المجتمعية، وتداعياتها طوال السنوات الماضية، ورغم المبادرات الشبابية التي تجدها الدكتورة حصة، جيدة ومحفزة، فإن التركيز على تفعيلها يتطلب اهتماماً ودراسة وتركيزاً يضمن الانخراط الجاد فيها.

وبالنسبة للدكتورة لوتاه، لا يمكن الفصل بين الحديث عن التعليم وحضور المرأة، وهي ترى أنه للحفاظ على كيان الدولة وأمنها، فإن استقرار الأسرة جزء من المنظومة المعرفية والتنموية المستدامة التي تؤسس لمفاهيم حديثة، وتحتاج إلى أرضية قوية تستمد روحها من المرأة وأشكال تعزيز الانتماء، وشرحت الدكتورة حصة لوتاه أن المسألة تتطلب دراسة تفصيلية للواقع، وللحصول على محصلة نوعية نحن نحتاج إلى وضع الثقافة المتداولة تحت المجهر، لقياس الأدوار المجتمعية المختلفة ومن بينها الثقافة السائدة في محيط المرأة الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا