• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

بعد الانتصار الصعب على أستون فيلا

«سيتي» يحقق «الوصافة» وينتظر ورقة «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

محمد حامد (دبي)

للمباراة الثانية على التوالي، نجح مان سيتي في الحصول على 3 نقاط عزز بها موقعه في دائرة أهل القمة بالدوري الإنجليزي، بعد أن حقق فوزاً صعباً ومهماً على أستون فيلا بثلاثية لهدفين، في إطار مباريات المرحلة الـ34 للبريميرليج، كان الفريق قد حقق قبلها الفوز بهدفين دون مقابل على وستهام، لينتزع 6 نقاط في مباراتين، تأكيداً لتعافيه من محنة الهزيمة على يد مان يونايتد برباعية لهدفين في المرحلة الـ32.

انتصار سيتي على أستون فيلا تحقق في الدقيقة 89 بهدف فرناندينيو، بعد أن فرض كليفرلي وكارلوس سانشيز التعادل على المباراة بهدفين لمثلهما، الأمر الذي جعل مانويل بيليجريني المدير الفني لمان سيتي يشيد بعودة الروح والرغبة في الانتصار لفريقه، وهو مؤشر جيد، دون النظر إلى تدني نسبة الاستحواذ على الكرة.

وعقب الفوز قال بيليجريني لـ«سكاي سبورتس»: «حققنا فوزاً مهماً وصعباً على فريق قدم مباراة جيدة، ربما تكون هذه واحدة من أسوأ مباريات سيتي على مستوى الاستحواذ، لقد خسرنا الكرة كثيراً مما سهل من مهمة أستون فيلا ليكون الطرف الأكثر سيطرة واستحواذاً، ولكن المهم هو الفوز، لقد كانت هناك مباريات كثيرة شهدت سيطرتنا على مجرياتها بنسبة 70 و75%، ولكننا خسرناها».

وتابع المدرب التشيلي: «لم نقدم مباراة كبيرة، ولكننا فعلنا ما هو أهم، وهو إظهار الروح القتالية والرغبة في الفوز حتى آخر دقيقة، وقد اتضح ذلك في آخر 5 دقائق من المباراة، وهو مؤشر جيد في هذه المرحلة، كانت هناك بعض الأخطاء التحكيمية، وعلى رأسها عدم احتساب ضربتي جزاء لنا، إحداهما لأجويرو». يذكر أن نسبة استحواذ أستون فيلا على المباراة بلغت 55% مقابل 45% لمان سيتي، وهو مشهد لم يحدث لسيتي في غالبية مبارياته هذا الموسم، حيث تعتمد فلسفة أداء الفريق على السيطرة وكثرة التمرير، كما تشير إحصائيات المباراة إلى أن أستون فيلا أطلق 13 تسديدة، مقابل 11 لمان سيتي، إلا أن الأهم في نهاية المقام هو فوز سطوع «البلو مون» من جديد. بدورها، أشارت صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز» إلى أن الصراع على وصافة البريميرليج سيظل مفتوحاً على مصراعيه بين مان سيتي وأرسنال ومان يونايتد، خاصة بعد تعثر يونايتد أمس أمام إيفرتون، في ظل اقتراب تشيلسي من التتويج باللقب للمرة الخامسة في تاريخه.

ويخوض سيتي 4 مباريات في ختام الموسم، تقام جميعها الشهر المقبل، ويمكنه الفوز بها جميعاً لتعزيز حظوظه في المنافسة على الوصافة، وتأكيد تأهله إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، ولن يجد سيتي «نظرياً» على الأقل مصاعب كبيرة في مباريات ختام الموسم، عدا مواجهته مع توتنهام، التي تقام بمعقل الأخير في وايت هارت لين، ويلتقي بعدها مع «كيو بي آر» باستاد الاتحاد، ثم يشد الرحال إلى معقل سوانزي سيتي، على أن يختتم مباريات الموسم بمواجهة واعدة بالإثارة مع ساوثهمبتون الذي يقدم موسماً جيداً مع مدربه الهولندي رونالدو كومان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا