• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نمو قطاع البتروكيماويات يتطلب تأهيل المواهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

أشار تقرير مشترك أعده كل من الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) وشركة «أكسنتشر» الاستشارية إلى الحاجة الملحة لتطوير سلسلة إمداد رقمية لمعالجة التحديات التي تقف في وجه نمو صادرات البتروكيماويات، الأمر الذي يتطلب بدوره قيام الشركات المنتجة للكيماويات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بالاستثمار بشكل مكثّف في تنمية وصقل المواهب المحلية لتشغيل هذه الأنظمة المعقّدة.

وذكر التقرير الذي يحمل عنوان «سلاسل إمداد الكيماويات في الخليج العربي: نقاط الاختناق والفرص»، أن على الشركات المنتجة للكيماويات في الخليج أن تتطلّع قدماً ليس فقط نحو تحسين الكفاءة التشغيلية بل أيضا نحو استقطاب المواهب الفذة والتقنيات لفهم طبيعة الأسواق متسارعة التغيّر.

وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد، إن الشركات المصنّعة للكيماويات في منطقة الخليج تحظى بدراية وإلمام شاملين في إدارة التحديات المرتبطة بسلاسل الإمداد متعددة الجوانب، نظراً إلى أن السوق ذات توجّه تصديري. وسيواصل القطاع تحقيقه لعوائد قيّمة من التصدير مع إضافة المزيد من المنتجات إلى محفظة القطاع. ووفقاً لبيانات «جيبكا»، بلغ حجم صادرات قطاع البتروكيماويات في المنطقة 63,4 مليون طن في عام 2013 بقيمة 55,5 مليار دولار. وبحسب التقرير، فإن وجود سلسلة إمداد رقمية يخفّض من التكاليف من خلال اعتماد خدمات دعم لوجستي أكثر كفاءة، كما أنه يقلل من تكاليف المشتريات والإمدادات، ويتيح الاستغناء عن قوائم الجرد التقليدية، ويعزز في الوقت ذاته من خدمة العملاء، والوصول إلى شرائح جديدة من المستهلكين، بما يعزز بالمحصلة من معدل المبيعات.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا