• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مواطنات في محراب العلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

السيد حسن (الفجيرة)

حققت المرأة الإماراتية، مكاسب شتى في كافة مواقع العمل الميداني والعلمي، وبات من الطبيعي أن ترى امرأة مواطنة الآن تعمل في مجالات علمية متخصصة.

اليوم نرى ابنة الإمارات مبتكرة ولها كيانها وأفكارها العلمية الخاصة في مجال العلوم، وأصبح من المألوف أن تراها خبيرة في علوم الطيران والطاقة النووية، وفي مختبرات الجامعات ومعاهد العلم والمعرفة.

تقول الدكتورة شيخة محمد خميس الشري، والتي تعمل طبيبة بمستشفى الفجيرة: أشارك بعمل الدراسات والبحوث العلمية الطبية المتخصصة، والتي يتم نشرها بشكل مفصل في العديد من المجلات العلمية المعروفة على مستوى العالم ،واشتغلت في الفترة السابقة على فكرة تحديد درجات سرطان الثدي، ومدى انتشاره في جسم المرأة، وذلك باستخدام الموجات الصوتية.

ولفتت الدكتورة الشري إلى أن: الدراسة أثبتت، أنه يمكن للموجات الصوتية، تحديد مدى إصابة الغدد الليمفاوية بالسرطان بنسبة قد تصل على 98%، ومعنى هذا فإننا نستطيع وبدقة شديدة معرفة حجم الورم السرطاني، وقد اشتغلت على الفكرة لمدة عام ونصف تقريباً.

وأكدت أن المرأة الإماراتية، تمتلك قدرات خلاقة، وإذا ما امتلكت الثقة والدعم، تستطيع أن تصنع المستحيل، وأن يكون لها إسهامات علمية مبهرة، وهذا ما أقوله للفتيات اللواتي يمتلكن قدرات علمية، أن يعملن للمستقبل، وأن يعكفن على أفكارهن في الجامعة وما بعد الجامعة، وأن يكن على ثقة أن العمل المخلص والدؤوب وفق مخطط علمي دقيق وبحث مطول دون يأس، سيكون نتيجته الطبيعية النجاح الباهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا