• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

إجراءات فرنسية لإغراء القطاع المالي بالانتقال من لندن إلى باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

باريس (أ ف ب)

قدمت الحكومة الفرنسية إجراءات جديدة تهدف بشكل واضح إلى إقناع القطاع المالي بمغادرة لندن للاستقرار في باريس مع بدء عملية بريكست، لكن الحكومة البريطانية قللت من أهمية هذه التدابير مؤكدة رغبتها في استمرار ازدهار الخدمات المالية في لندن.

وتشمل الإجراءات الفرنسية، القطاع الضريبي عبر إلغاء توسيع الرسوم على الصفقات المالية للعام 2018، وتحديد سقف الشريحة العليا للضريبة على الأجور التي تؤثر على الدخول الكبيرة للقطاع المالي بعشرين بالمئة، واستثناء «المكافآت» التي تكون كبيرة جدا في القطاع المالي في بعض الأحيان من تعويضات تسريح الموظفين «المجازفين» (مثلا الوسطاء...) مما يفترض أن يعود بالفائدة على أرباب العمل.

وستفتح في منطقة ايل-دو-فرانس ثلاث مدارس ثانوية دولية إضافية حتى 2022، في كوبوفوا بالقرب من حي الأعمال لا ديفانس وساكلي في جنوب غرب العاصمة وفي فانسين (شرق)، إلى جانب ست من هذه المدارس موجودة حاليا.

والإجراء المهم الآخر الذي أعلن الجمعة، هو إطلاق الحكومة لمشروع محكمة جديدة هي «غرفة تجارية دولية متخصصة بالخلافات التي تتسم بتقنية قانونية عالية»، تضم إلى محكمة الاستئناف في باريس.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب «يمكن أن نشعر بالأسف لهذا القرار (بريكست) أو بالارتياح، لكنه قائم في كل الأحوال وعلينا استخلاص النتائج». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا