• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

في حوار لـ «الاتحاد» بمناسبة الاحتفالات بـ «يوم المرأة» :

الشيخة فاطمة: الإماراتية نحو شراكة أكبر مع أخيها الرجل ومساهمة أوسع في التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

بدرية الكسار (أبوظبي):

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، أهمية الإنجازات الحضارية التي حققتها المرأة الإماراتية في مسيرة التنمية الوطنية، مشيرة إلى أن هذه المنجزات تحققت بفضل الله تعالى، ورعاية ودعم لا محدود من قيادتنا الرشيدة التي هيأت للمرأة الإماراتية كل أسباب النجاح والإبداع في جميع مجالات التعليم والعمل والإنتاج، ما مكنها من أداء رسالتها وواجبها في هذه المجالات، وعزز دورها الرائد في رعاية أسرتها وتحقيق التماسك الاجتماعي، والمشاركة بفاعلية في بناء الدولة ونهضتها منذ اللحظات الأولى لإعلان دولة الاتحاد.

وقالت سموها في حوار خاص مع «الاتحاد» بمناسبة احتفالات الدولة بيوم المرأة الإماراتية: إن المرأة الإماراتية اليوم مؤهلة تأهيلاً جيداً لأخذ دور أكبر في التنمية المستدامة للدولة، فجهودها ونجاحها تبدو جلية في المناصب القيادية التي تولتها، وفي مساهماتها في التنمية بمفهومها الشامل، وهي بذلك جديرة بهذا الدور وإدارته وننتظر منها الكثير، وما زلنا على الطريق نذلل لها الصعاب، وهي تتجاوب وتخطو خطوات النجاح، ونحن نواصل دعمها ونهيىء لها الظروف المناسبة، مستلهمين قيم وأخلاقيات ديننا الحنيف ومبادئ قيادتنا الرشيدة وتراثنا العريق.

وأكدت سموها، أن هذا النهج أرساه المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فهو صاحب الفضل في دعم المرأة وتمكينها، وواصلت القيادة الرشيدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، السير على النهج ذاته، فكانت ولازالت مساندة وداعمة للمرأة في كل مجال أو نشاط دخلت إليه.

وأكدت سمو «أم الإمارات» في حوارها مع «الاتحاد»: إن بناء قدرات المرأة وتمكينها يأتي على رأس أولويات عمل الاتحاد النسائي العام، من خلال طرح حزمة متكاملة ومتجددة من البرامج التدريبية والتوعية، المبنية على دراسات تحليلية لواقع المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في مجال تمكين وريادة المرأة، وثقتنا كانت وما تزال كبيرة بالمرأة، وقدرتها على الريادة والابتكار، ولذلك جاء تخصيص شعار الاحتفال بالمرأة الإماراتية هذا العام بعنوان «المرأة والابتكار» في مكانه.

وأشارت سموها إلى عدد من المبادرات التي أطلقها الاتحاد النسائي العام في هذا الصدد من خلال مكتب الدعم النسائي، وهي مبادرات ساهمت في تمكين المرأة في المجال الصحي والتعليمي والاجتماعي، ومنها «مشروع اعرفي حقوقك» و«مشروع كوني جاهزة»، و«في بيتنا مسعفة»، و«صحتك تحت المجهر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض