• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

311 طالبة يتخرجن من البرنامج نهاية السنة الدراسية

610 مواطنات يلتحقن بالدراسة في «إنجاز» هذا العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي أن برنامج «إنجاز» يشهد هذا العام إقبالا هو الأكبر منذ تأسيسه بفرعيه «دبي والفجيرة» من قبل الطالبات المواطنات، حيث بلغ عدد الطالبات اللاتي سيلتحقن في صفوف الدراسة 610 طالبات، منهن 299 طالبة مستجدة، و311 طالبة سيتم تخريجهن هذا العام.

وأوضح أن إدارة البرنامج استحدثت عددا من الخطط تماشياً مع الازدياد الكبير لعدد الطالبات المسجلات، حيث تم مضاعفة أعضاء الهيئة التدريسية ليصل إلى 33 مدرساً في فرعي البرنامج، على أن تتكفل الكلية بكل أعباء نقل الطالبات من وإلى بيوتهم من جميع إمارات الدولة وبالمجان.

جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الخاص بأعضاء الهيئة التدريسية الجدد والقدامى لبرنامج «إنجاز للتأهيل لسوق العمل» الذي تتبناه كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي بالتعاون مع كليات التقنية العليا بموجب الاتفاقية المبرمة سبتمبر 2013 م، بهدف دعم وتطوير القوى البشرية المواطنة، والرقي بقدراتها المهنية، وتهيئة المناخ الملائم لإكساب المواطنات اللاتي لم يتسن لهن متابعة تحصيلهن العلمي والمهارات الخاصة بسوق العمل، ورفده بخريجات مؤهلات قادرات على أخذ دورهن في بناء اقتصاد الإمارات.

وحضر اللقاء الدكتور فريد اليحكي المدير العام لبرنامج إنجاز في كليات التقنية، وأعضاء الهيئة التدريسية في فرعي البرنامج في دبي والفجيرة.

وعبر الدكتور عبد الرحمن عن سعادته بالنجاح الذي شهده البرنامج خلال السنوات الثلاث الماضية، والذي بدا جلياً من خلال الإقبال من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة التي سعت إلى استقطاب معظم الخريجات للعمل لديهم، حيث تم العمل على توظيف أكثر من 98% في المئة من الخريجات، مؤكدا أن برنامج إنجاز ترجمة حقيقية لمبادرة «أبشر» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وهو ترجمة لتوجيهات سموه في العمل على توفير المناخ الوطني والفعلي للتعاون البناء ما بين المؤسسات التعليمية الوطنية، بما يضمن العمل الوطني المشترك الذي تتحقق من خلاله المصلحة العليا للوطن والمواطن.

وأضاف أن هذا اللقاء يأتي في إطار التواصل والمتابعة المستمرة مع جميع القائمين على البرنامج، ضمن السياسة التي تنتهجها الكلية بتوجيه من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية في إبقاء قنوات التواصل مفتوحة بين الإدارة وأعضاء الهيئة التدريسية للوقوف على كافة العوائق والعمل على تذليلها، لافتاً إلى أن الكلية منذ إطلاق برنامج «إنجاز»، وقد وضعت نصب أعينها أن تساهم في تعزيز مكانة المرأة الإماراتية المهنية في المجتمع، والعمل على إظهار دورها الفاعل في البناء والتطوير. ولفت الدكتور عبد الرحمن، إلى أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية وبالتعاون مع كليات التقنية العليا، تسعى إلى توفير بيئة تعليمية مشوقة ومحفزة للطالبات، وبما يتماشى مع خططها في إعداد الطالبات وفق التخصصات المطلوبة لسوق العمل، وتمكينهم من تحقيق التميز والقدرة على الإبداع والابتكار.

وتشجيعا للطالبات على متابعة تحصيلهن العلمي في مرحلة البكالوريوس ، وجه رئيس مجلس أمناء الكلية، جمعة الماجد، بصرف مكافأة شهرية بقيمة 2000 درهم لخريجات البرنامج الراغبات في إكمال دراستهن للحصول على درجة البكالوريوس من كليات التقنية العليا، وذلك بموجب اتفاقية أبرمت مع كليات التقنية حيث يحق للطالبة المتميزة والراغبة في إكمال تعليمها ضمن شروط ميسرة وذلك بهدف توسيع نطاق التمييز والإبداع أمام المرأة الإماراتية على الصعيدين العلمي والعملي.

يشار إلى أن طالبات الدفعة الجديدة سيلتحقن بمقاعد الدراسة غدا الأحد في فرعي دبي والفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض