أريتريا تنفي مرض أفورقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2012

أديس أبابا (رويترز) - تسعى أريتريا إلى نفي التكهنات عن الحالة الصحية لرئيسها أسياس أفورقي، بقولها إنه في حالة جيدة وانتقدت الولايات المتحدة لترويجها “أكاذيب” عن حالته. وترددت شائعات في السنوات القليلة الماضية عن أن أفورقي (66 عاما) الذي تولى السلطة عام 1993 بعد أن قاد بلاده إلى الاستقلال عن أثيوبيا في حالة صحية سيئة تتطلب سفره في رحلات دورية للخارج لتلقي العلاج.

وأثارت الشائعات حول صحته الحديث عمن سيخلفه. وليس لأفورقي خليفة واضح لكن المعارضة تقول إنه ربما يعد ابنه إبراهام لتولي المنصب. وذكرت برقيات دبلوماسية أمريكية نشرها موقع ويكيليكس كذلك احتمال أن تحاول النخبة العسكرية تولي السلطة في الدولة المطلة على البحر الأحمر.

ونفت أريتريا التكهنات المتعلقة بصحة الرئيس في وقت متأخر من مساء أمس الأول في بيان خاص بثته وزارة الإعلام على شاشات التلفزيون الحكومي وفي وقت لاحق على الإنترنت. وأفاد البيان “سرت تكهنات على نطاق واسع في الأسابيع القليلة الماضية عن أن الرئيس أسياس مريض للغاية”.

وأضاف “نريد أن نعلن أن الرئيس أسياس في حالة صحية جيدة وفي أحسن حال بكل المعايير”. وقالت المعارضة الأريترية في المنفي في العديد من المناسبات إن الرئيس يعاني من مرض خطير بالكبد وإنه يتلقى العلاج في قطر التي تربطها ببلاده علاقات وثيقة.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

هل تعتقد بأن الهدف الأساسي من غزو غزة هو إجهاض مشروع الدولة الفلسطينية؟

نعم
لا
لا أدري