• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

يمكن أن تتضمن الخطة رسوماً جمركية تصل إلى %25

رسوم ترامب الجمركية تهدد مستقبل صناعة السيارات حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

أدى دفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفرض تعرفة جمركية عالية على واردات السيارات حلفاء الولايات المتحدة المقربين في وسط الصراع التجاري المستعر حالياً، حيث يخلق التلويح بتعرفة جمركية باهظة حالة من عدم اليقين بين صانعي السيارات والمستثمرين وكذلك الحكومات.

وانخفضت أسهم بعض أكبر شركات صناعة السيارات في العالم بما في ذلك فولكسفاجن وبي.أم.دبليو. وديملر الألمانية وتويوتا موتور اليابانية التي تعد الولايات المتحدة سوقاً كبيراً لتسويق إنتاجها، وذلك بعد يوم من بدء وزارة التجارة الأميركية بحثاً بشأن ما إذا كان من الممكن رفع تعرفات تصل إلى 25% على واردات السيارات على أساس الأمن القومي، حسب وصف الإدارة الأميركية.

وبذلك تضيف هذه الخطوة إلى المعركة الحالية بشأن تعرفات الصلب التي كان قد أعلن عنها الرئيس ترامب هذا العام، ومرة أخرى، تعلن الولايات المتحدة عن قرارات تضر بمصالح ثلاثة من أقرب حلفائها العسكريين، اليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا، حيث إن جميعهم من كبار مصدري السيارات.

ووصف هيروشيغي سيكو، وزير التجارة الياباني، هذه الخطوة الأميركية الجديدة بأنها مؤسفة للغاية، وقال: «إذا دخلت حيز التنفيذ، فإنها ستسبب قيوداً واسعة جداً على التجارة وتخلق حالة من الفوضى في الأسواق العالمية».

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية يوركي كاتاينن في بروكسل: «من الصعب للغاية تقييم ما يعنيه هذا أو ما الذي ستسفر عنه مثل هذه الخطوة».

وقالت وزارة التجارة الأميركية يوم الأربعاء، إن إدارة ترامب قد ترى أن هناك أسباباً قد تضر بالأمن القومي مما يستدعي فرض رسوم جمركية على واردات السيارات وقطع غيار السيارات. وقال الرئيس ترامب في تغريده على موقع تويتر يوم الأربعاء: «سيكون هناك أخبار كبيرة قريباً خاصة بالعمال الأميركيين العظماء». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا