• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أبوظبي محط الأنظار

الأولمبياد الخاص.. واجهة مشرقة لـ«فرسان الإرادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يناير 2017

أسامة أحمد (دبي)

ستكون أبوظبي محط الأنظار، بعد فوزها التاريخي باستضافة أول ألعاب عالمية صيفية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تشهد العاصمة خلال الساعات المقبلة العديد من الأحداث الخاصة باستعداداتها لاستضافة الحدث العالمي المهم، والتي تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لهذا الحدث التاريخي من أجل تقديم نسخة استثنائية مميزة لن تبارح الذاكرة.

ويعد الأولمبياد الخاص الإماراتي واجهة مشرقة لـ«فرسان الإرادة» وأحد برامج الشرق الأوسط والذي تم تأسيسه كبرنامج يطبق قواعد الأولمبياد الخاص الدولي عام 1990، حيث يمارس دوره في تنمية القدرات الرياضية للمعاقين ذهنياً.

وتفجر 16 لعبة إبداعات اللاعبين واللاعبات في العديد من الميادين هي ألعاب القوى، كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، كرة اليد، كرة الريشة الشاطئية، كرة الطاولة، رفع الأثقال، البوتشي، الفروسية، الدراجات، البولينج، الهوكي الأرضي، الجري على الجليد، التزلج على الجليد.

ويوفر الأولمبياد الخاص الإماراتي التدريبات والمسابقات على مدار العام للأطفال والبالغين من ذوي الإعاقة، والمشاركة فيه مفتوحة أمام الجميع بشرط ألا يقل عمر اللاعب أو اللاعبة عن 8 سنوات، ولا تتطلب المشاركة أي أعباء أو تكاليف مالية من قبل اللاعبين.

وظل الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي وماجد العصيمي المدير الوطني وأعضاء مجلس الإدارة، يخطو بخطوات ثابتة لحصد الإنجارات في المحافل الدولية كافة، في ظل الاهتمام الكبير الذي يجده «فرسان الإرادة» من قيادتنا الرشيدة ليحصد أبطالنا النجاح تلو الآخر بعد أن وضع مجلس الإدارة استراتيجية طموحة لرعاية وتطوير رياضة الأولمبياد الخاص وتعريف الجمهور بها والمشاركة في البطولات والمسابقات العالمية والعربية والخليجية، وإتاحة الفرصة لفرسان الإرادة بمختلف ألوان طيفهم لممارسة الرياضة ودمجهم في المجتمع من أجل اكتسابهم السلوك التربوي والاهتمام بالأندية ومراكز المعاقين بالدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا