• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م
  07:21     دي ميستورا: 270 ألف محاصر في شرق حلب لا يمكن أن يكونوا كلهم إرهابيين        07:28    دي ميستورا: الكل خاسر في سوريا مع استمرار العنف والحل العسكري مستحيل        07:29    دي ميستورا: نطالب مجلس الأمن بالضغط على الأطراف السورية للوصول إلى شرق حلب دون شروط مسبقة    

الرميحي: الزيارة تأكيد لوقوف المنامة مع أنقرة لحماية أمنها واستقرارها

قمة بحرينية تركية تبحث مكافحة الإرهاب وترسيخ الأمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

أنقرة (وكالات)

عقد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، اجتماعاً ثنائياً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالعاصمة أنقرة، تم خلاله استعراض العلاقات الثنائية الوثيقة، إضافة إلى بحث مجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية. وبحسب وكالة أنباء البحرين، عقدت جلسة مباحثات رسمية موسعة بين الجانبين البحريني برئاسة ملك مملكة البحرين والرئيس التركي، بحضور الوفدين المرافقين. وجرى خلال الجلسة بحث الأوضاع الراهنة في المنطقة، وتبادل وجهات النظر حيال التطورات ومستجدات الأحداث السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية، ومواقف البلدين تجاهها، حيث أكد الجانبان أهمية التشاور والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما يعزز من دور البلدين في خدمة القضايا والمصالح العربية والإسلامية. كما أكدا دعمهما لكل الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف، وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، لما فيه خير ورخاء دولها ومصلحة شعوبها.

وجرى عقب ذلك التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، وهي مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشباب والرياضة بين حكومة مملكة البحرين وحكومة الجمهورية التركية، واتفاقية التعاون القانوني في المسائل المدنية والتجارية والجنائية بين حكومة مملكة البحرين وحكومة الجمهورية التركية، وبروتوكول تعديل واستكمال بعض أحكام الاتفاقية المبرمة بين حكومة مملكة البحرين وحكومة الجمهورية التركية بشأن الخدمات الجوية، والبرنامج التنفيذي بين حكومة مملكة البحرين وحكومة الجمهورية التركية، للتعاون في مجال الثقافة وبروتوكول تعاون بين جامعة البحرين ومعهد يونس إيمري التركي.

وقال علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام البحريني، إن الزيارة الملكية إلى تركيا جاءت لتؤكد وقوف مملكة البحرين قيادة وشعباً مع تركيا وقيادتها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، وإن تركيا ستظل كما أعلنها جلالة ملك البحرين في المباحثات الثنائية بأنها الأخ والشقيق والحليف الذي نعتز به. وأكد الرميحي في تصريح خاص لوكالة أنباء الأناضول أن الزيارة الملكية الناجحة، فتحت آفاقاً جديدة للعمل المشترك، وستشكل دفعة قوية للعلاقات العريقة التي تجمع البلدين، مشيراً إلى أن القيادتين عبرتا عن ارتياحهما لمسار العلاقات البحرينية التركية، مؤكدتين أهمية مواصلة التشاور والتنسيق الثنائي، وتبادل الزيارات والخبرات لما فيه خير البلدين والشعبين.

وقال إن ما شهدته الزيارة من مباحثات إيجابية وبناءة، وتوقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون ما هي إلا استكمال لتلك المسيرة المتميزة في العلاقات بين البلدين.

وبين الرميحي أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات، خصوصاً في الجانب التجاري في ظل ما تحققه العلاقة بينهما من تقدم ملحوظ ونجاح كبير، مشدداً على أن مملكة البحرين ستحرص دائماً على مواصلة نهجها في تقديم الدعم والمزايا للمستثمرين باعتبارها بيئة مناسبة لإقامة مختلف المشاريع، كما نوه في الوقت ذاته بما تمتلكه تركيا من خبرات واسعة في مجال الصناعة والتجارة والاقتصاد. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء