• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

19 دولة تلتزم بتنفيذ سريع لاتفاقية باريس للمناخ

«العشرين» تتفق على تحفيز النمو الاقتصادي العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 يوليو 2017

هامبورج (د ب أ)

اتفق قادة مجموعة العشرين، اليوم السبت، في هامبورج على تحفيز النمو الاقتصادي العالمي لتوفير المزيد من فرص العمل في كافة أنحاء العالم.

وأقر زعماء دول وحكومات الدول الصناعية والصاعدة العشرين الكبرى خلال قمتهم على خطة عمل مشتركة تنص على إبقاء مشاركة الولايات المتحدة في تنظيم أسواق المال.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن من قبل عزمه مراجعة قواعد تنظيم أسواق المال.

وتحدثت الخطة التي تحمل اسم «خطة عمل هامبورج» عن المناخ المواتي للاقتصاد العالمي، إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلى «أن سرعة النمو الاقتصادي كانت أضعف من المأمول»، وأن مخاطر تراجع النمو الاقتصادي لا تزال قائمة.

وجاء في الخطة أن من التحديات طويلة المدى التي تواجه نمو الاقتصاد العالمي ضعف النمو الانتاجي وعدم التكافؤ في الدخول وشيخوخة المجتمعات.

واعترفت مجموعة العشرين في الخطة بأنها لن تستطيع على ما يبدو تحقيق الهدف الذي اتفقت عليه عام 2014 بزيادة الناتج المحلي الإجمالي لدولها بنسبة 2% بحلول عام.2018 وجاء في الخطة، التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها، أن تطبيق هذا الهدف حدث ببطء أكبر مما كان متوقعا، «لذلك فإنه من المحتمل أن نصل إلى طموحنا في النمو الاقتصادي الجماعي متأخرا عما كنا نتوقع في الأساس».ودعا قادة مجموعة العشرين مجددا إلى إصلاحات هيكلية وتحفيز النشاط الاقتصادي بالمزج بين السياسة المالية والنقدية والإصلاحات الهيكلية.

وأكدت مجموعة العشرين أنها لا تريد التلاعب بأسعار الصرف، وأنها ستتخلى عن إضعاف متعمد لسعر صرف عملاتها، والذي من الممكن أن تحقق من خلاله امتيازات تنافسية غير عادلة.

إلى ذلك، تضمن البيان الختامي للقمة التزام الأعضاء التسعة عشر في المجموعة بالتطبيق «السريع» لاتفاقية باريس لحماية المناخ، كما أضيف إلى البيان عبارة أن عدول الولايات المتحدة عن الاتفاقية تم «الإحاطة به علما».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا