• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بدء مغادرة مقاتلي المعارضة من حمص القديمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

ا ف ب

بدأت، صباح اليوم الأربعاء، عملية خروج المقاتلين والمدنيين من الأحياء المحاصرة لنحو عامين في حمص، بحسب ما أفاد مصدر من المعارضة ومحافظ حمص.

وقال أبوالحارث الخالدي "خرجت ثلاث حافلات تحمل على متنها 120 شخصا من احياء حمص القديمة"، مشيرا الى ان هؤلاء هم "من المدنيين والمقاتلين المصابين وغير المصابين"، وان العملية بدأت الساعة العاشرة صباحا (0700 تغ).

وأضاف أن هؤلاء "يتوجهون إلى بلدة الدار الكبيرة" في الريف الشمالي لحمص، على بعد نحو 20 كلم من المدينة.

وأكد المحافظ طلال البرازي لوكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) "بدء خروج مسلحي حمص القديمة"، مشيرا إلى أن وحدات من القوات النظامية ستقوم بعد اتمام عملية الخروج "بعملية التفتيش وتفكيك العبوات الناسفة والألغام وإزالة السواتر الترابية".

وأضاف "بالتزامن مع عملية خروج المسلحين من المرجح أن تبدأ عملية التسوية والمصالحة لجعل مدينة حمص خالية من السلاح والمسلحين".

وبث ناشطون معارضون شريطا مصورا قالوا انه لبدء عملية الخروج. ويظهر في الشريط عدد من الرجال، بعضهم ملثم، وهم يصعدون على متن حافلتين خضراويين. وحمل بعضهم حقائب على ظهورهم. وبدت في الشريط حافلة ثالثة، اضافة الى سيارتين رباعيتي الدفع.

ويسمع المصور وهو يقول "لحظة ركوب المقاتلين الحافلات ليخرجوا من الاحياء المحاصرة".

ويأتي الخروج بموجب اتفاق بين النظام والمعارضة باشراف الامم المتحدة، يقضي بخروج المسلحين، وادخال مساعدات انسانية الى بلدتي نبل والزهراء اللتين يحاصرهما مقاتلون معارضون في ريف حلب (شمال)، ومع انتهاء عملية الاجلاء، تتسلم القوات النظامية الاحياء المحاصرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا