• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

ذكريات

جمعة الرميثي: «الترويش» يخفف التعب وآثار الحرارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يقول الوالد جمعة محمد الرميثي، إنه مع قسوة الحياة البحرية وصعوبة المهن التي يمارسها أهل المناطق الساحلية، إلا أن أهل الإمارات القدامي من سكان لك المناطق لم يكن يتوقفوا عن العمل خلال شهر رمضان رغم الصيام والحرارة وجهد العمل اليدوي، إيماناً منهم بأهمية العمل كوسيلة للحياة وكسب الرزق، وتوفير احتياجات الأسر والعائلات التي يعولها الرجال من محترفي الصيد والغوص عن اللؤلؤ وصناعة الشباك والسفن.

ضيف كريم

والرميثي، بحلول شهر رمضان كان لا يتوقف عن العمل، إنما يعيد ترتيب أوقات يومه بما يتناسب مع الضيف الكريم الذي يعد له العدة ويستقبله بفرحٍ لما فيه من أيام خير وبركة تمسح عناء العام وتجدد الإيمان لديه وتمنحه شعوراً بالسكينة والراحة رغم الجهد المبذول في فترة الصيام والعمل تحت أشعة الشمس مباشرة بلا أجهزة تكييف وجدران.

ويذكر: هذا الترتيب للوقت، يتطلب تخصيص وقت لعمل الإفطار والسحور، إذا كنا على ظهر السفينة؛ لأنه بالطبع لا يوجد نساء يقمن بهذه المهمة، وإنما يتصدى له بعض الرجال العارفين بالطهي، حيث كانت الأكلات بسيطة وتقتصر غالباً على الحبوب والتمر والماء.

«طاسة الماء» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا