• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مجموعات اعلامية اميركية ترفض حظر استخدام الطائرات من دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

أ ف ب

توقع تقرير حكومي أمريكي جديد بشأن تغير المناخ، زيادة الموجات الحارة والاعاصير وارتفاعا أخطر في مستوى سطح البحر في قطاعات كبيرة من الولايات المتحدة.

وافاد التقرير بأن "تغير المناخ، والذي كان ينظر إليه علي أنه قضية للمستقبل البعيد، تحرك بقوة إلى الوقت الحاضر".

ووصفت إدارة أوباما التقرير بـ"التقييم العلمي الأكثر شمولا من أي وقت مضى عن تغير المناخ وآثاره" على الأمة واقتصادها. وقال الدكتور جون هولدرن مساعد الرئيس للعلوم والتكنولوجيا في مؤتمر إن هذا "أعلى وأوضح جرس تنبيه في تاريخنا" كي نتخذ إجراءات ضد تغير المناخ.

وقبل ستة أشهر من انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، يسعى أوباما لجعل تغير المناخ قضية رئيسية. وحتى الآن، تعرض أوباما لانتقادات لعدم قيامه بما يكفي لمكافحة تغير المناخ، وما بذله من جهود قوبل بشراسة من الجمهوريين المعارضين في الكونجرس الأمريكي. وقال التقرير إن ملايين الأمريكيين يتصارعون مع عواقب التغير المناخي، موضحا أن فصول الصيف باتت أطول وأكثر حرا وزادت الحوادث المتعلقة بالارتفاع المفرط لدرجات الحرارة بما في ذلك حرائق الغابات والجفاف والفيضانات الساحلية.

وكانت هناك زيادة بنسبة 70% في معدل سقوط الأمطار بشمال شرق الولايات المتحدة خلال الـ 50 عاما الأخيرة. ومن المتوقع أن يختفي الجليد الصيفي في القطب الشمالي بحلول عام 2050 حسبما ذكر توم كارل مدير مركز بيانات المناخ الوطني بالإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي. ويؤثر التغير المناخي على الصحة والزراعة والموارد المائية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما "يتطلع إلى كل سبيل من أجل التعامل مع هذا التحدي المهم". وأضاف أنه للمرة الأولى منذ وقت طويل تنتج الولايات المتحدة نفطا محليا أكثر مما تستورد وهي الآن أكبر منتج للغاز في العالم. ووصف كارني الغاز الطبيعي بأنه يحترق بشكل نظيف بخلاف الوقود الحفري التقليدي ويسمح بتقليص الانبعاثات الكربونية في الغلاف الجوي

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا