هنا الإمارات.. يصل عمرها الافتراضي إلى 50 عاماً

مظلات الحدائق استراحات بطراز معماري متميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يوليو 2010

أحمد السعداوي

المظلات الخشبية المنتشرة في حدائق أبوظبي تمثل ملاذاً آمناً لرواد تلك الحدائق، ممن يلتمسون الاستمتاع بعناصر الجمال الطبيعية من هواء نقي ومساحات واسعة من الخضرة تسر الناظرين، وأيضاً البعد عن التأثيرات السلبية للمكيفات وغيرها من الأجهزة الحديثة التي طالما سعى الكثيرون إلى الخلاص من إسارها، ولو كان ذلك لأوقات قصيرة يعودون بعدها إلى ممارسة حياتهم العادية ولكن بروح مغايرة وإقبال كبير.

عن المعايير التي على أساسها يتم اختيار مكان المظلة الخشبية وطريقة تصميمها يحدثنا المهندس علي الحمادي قائلاً: هناك كثير من العوامل التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند الشروع في عمل المظلة ومن ذلك، درجة الحرارة، ضوء الشمس، كمية الرياح واتجاهها، الرطوبة الجوية، الطبوغرافية، نوع التربة، الموقع وعلاقته بما حوله، طراز الأبنية المجاورة، العادات والتقاليد والمستوى الفكري والحضاري والثقافي السائد في المجتمع، تكاليف الإنشاء والصيانة، خبرة المصمم وإبداعه.

وفي ما يتعلق بأنواع الخشب المستخدمة في تصميم المظلات يوضح أنه توجد أنواع كثيرة منها الأخشاب المحلية والمستوردة وخشب التيك، أما أفضل أنواع، فهو الخشب البرازيلي ويتميز بلونه الأحمر الذي يجعله أكثر قدرة على الاحتفاظ برونقه في مواجهة الظروف المناخية القاسية، ويضيف الحمادي أن أسعار هذه الأخشاب تتفاوت، وتتم المفاضلة بينها بحسب مقدرة العميل أو الجهة التي تتولى الإنفاق على مشروعات تنسيق الحدائق وتجميلها.

وحول استعمال أنواع معينة من الطلاء للمظلات بما يحافظ على جمالها ويضفي لمسات من العصرية والأناقة عليها، يقول الحمادي، أن التقنيات الحديثة أفرزت أنواعاً عدة من الطلاء النافعة في مجال صبغ المظلات، وينصح باستخدام الأنواع الجيدة منها، والتي غالباً ما تكون مرتفعة الثمن قياساً إلى غيرها، غير أن ذلك لا يمثل عائقاً أمام من يريد الاعتناء بالمظلة، كون الأخيرة لا تحتاج كميات كبيرة عند القيام بطلائها.

وبالنسبة لكيفية الحفاظ على المظلات الخشبية خصوصاً في ظل الرطوبة العالية ودرجات الحرارة المرتفعة، ينصح الحمادي بتركيب عازل للرطوبة، وذلك عن طريق صبغها بمادة سائلة تسمى «ورنيش».

وحول العمر الافتراضي للمظلات، يوضح الحمادي أنه مع اختيار أنواع جيدة من الأخشاب وخامات العزل ضد الرطوبة يصل العمر الافتراضي للمظلات إلى حوالي 50 سنة، إذا ما تمت عملية الصيانة كل 6 أشهر.

وبالحديث عن أبعاد وارتفاعات المظلات الخشبية، يبين أن ذلك يتم في الأساس بناء على رغبة صاحب المشروع أو الهيئة المخولة لتنفيذه، كما يرتبط بمواصفات ونوعية الخشب، حيث يتم تحديد ارتفاع المظلة بحسب اختلاف جودة الأخشاب وسماكتها، وفي الغالب لا يتعدى أقصى ارتفاع للمظلة 7 أمتار .

وفي النهاية، يؤكد علي الحمادي أنه مهما اختلفت أشكال المظلات وتصميماتها فإن الغرض من إنجازها هو تحقيق متعة جمالية وترفيهية لمرتادي الحدائق، وأيضاً توفير الظلال والتخفيف من حدة الرياح لتكون مكاناً مناسباً للاستجمام.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد أن كتابة الرسائل الالكترونية أثناء المشي أكثر خطورة من القيادة؟

نعم
لا أعتقد
اكثر بكثير