• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

٪4.5 نمو الناتج المحلي الإجمالي للبحرين في 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

المنامة (وام)

نما الناتج المحلي الإجمالي لمملكة البحرين بنسبة 4.5 ٪ خلال عام 2014. ونقلت وكالة أنباء البحرين «بنا» عن التقرير الاقتصادي الفصلي، الذي أصدره مجلس التنمية الاقتصادية البحريني، أن القطاعات غير النفطية نمت بشكل واضح من ثلاثة في المائة خلال عام 2013 إلى 4.9 ٪ عام 2014.

وشهد قطاع المقاولات والإنشاء نمواً بـ 12.5 ٪، على أساس سنوي بعيد إطلاق عدد من المشاريع المهمة في مجال البنية التحتية، ومن ضمنها مشاريع الطرق. وتميز أداء قطاع الفنادق والمطاعم خلال عام 2014 بالحيوية، إذ حقق زيادة تبلغ 9.9 ٪ على أساس سنوي، حيث استفاد القطاع من الزيادة المستمرة في عدد الزوار التي بلغت مستويات غير مسبوقة، إلى جانب ما شهده القطاع من التوسع الكبير في إمكانياته مع افتتاح عدة مشاريع جديدة في القطاع في عام 2014.

وبلغ معدل النمو في قطاع الخدمات المالية 3.4 ٪ على أساس سنوي خلال عام 2014، وهو ما يشكل تسارعا ملحوظا مقارنة مع 2.3 ٪ عام 2013.

ورأى التقرير الاقتصادي الفصلي أن قطاع مصارف التجزئة في موقع يسمح له بتسريع الإقراض نظراً للسيولة العالية، في حين أن زيادة النمو نتجت بشكل رئيسي عن التسارع الواضح في القطاع غير النفطي، إلا أن قطاع الهيدروكربونات شهد بدوره نمواً أقوى من المتوقع بنسبة ثلاثة في المائة خلال العام الماضي.

وقال الدكتور يارمو كوتيلين، كبير الاقتصاديين في مجلس التنمية الاقتصادية، إن التقرير سلط الضوء على المساهمة المتنامية والمتواصلة للقطاع غير النفطي في اقتصاد المملكة، فيما تشير البيانات إلى أن مساهمته بلغت حاليا 80 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يعكس تأثير جهود الإصلاح الناجحة لتنويع الاقتصاد في السنوات الماضية.

وتوقع أن يؤدي الإنفاق على المشاريع في مجالات البنية التحتية والسياحة، إلى جانب النشاط المتزايد للقطاع الخاص، إلى مزيد من النمو في القطاع غير النفطي، وأن يسهم إلى حد كبير في التقليل من تأثير أي انخفاض في عائدات النفط.

وأشار إلى أنه أعلن خلال شهر أكتوبر عام 2014 عن استثمارات تقدر بـ 22 مليار دولار في مشاريع البنية التحتية في البحرين خلال أربع سنوات قادمة، والتي تشمل مشروع تحديث مطار البحرين الدولي وتوسعة عمليات شركة ألومنيوم البحرين «ألبا»، إلى جانب مشاريع أخرى في قطاعات الخدمات الإسكانية والتعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا