• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كوزمين يمنح الفرصة لـ13 لاعباً في الودية الأخيرة

الأهلي يخسر تجربة مومباي الهندي بثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

معتصم عبدالله (دبي)

أنهى الأهلي سلسلة تجاربه الودية تحضيراً لانطلاقة الموسم الجديد بالخسارة أمام ضيفه مومباي إف سي الهندي 1 - 2 في المباراة التي جرت مساء أمس الأول على استاد راشد بالنادي الأهلي في دبي، ومثلت التجربة الأولى على ملعبه بعد العودة من معسكر ألمانيا.

ويستهل الأهلي الموسم الجديد بمواجهة مضيفه النصر 2 سبتمبر المقبل في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، فيما ستكون مباراته الثانية في البطولة ذاتها أمام العين في 7 سبتمبر على استاد راشد بدبي، قبل أن يغادر إلى العاصمة المصرية القاهرة للقاء نظيره الجزيرة في 13 سبتمبر في كأس سوبر الخليج العربي.

ودفع الروماني كوزمين مدرب الأهلي الذي افتقد جهود سباعي المنتخب الأول عبد العزيز هيكل، عبد العزيز صنقور، وليد عباس، خميس إسماعيل، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل بجانب الثنائي المصاب ماجد حسن وماجد ناصر، بتشكيلة ضمت سيف يوسف في حراسة المرمى، ورباعي خط دفاع محمد جابر، سانتو، كيونج، محمد سبيل، بجانب رباعي خط الوسط ريبيرو، وليد عمبر، وليد حسين، سعيد أحمد، والثنائي موسى سو وليما في المقدمة الهجومية.

وفرض الأهلي سيطرته على مجريات المباراة منذ انطلاقتها مستفيداً من الأسلوب الحذر والتكتيك الدفاعي للضيوف، وقاد وليد عمبر الهجمة الأولى للفرسان من عرضية على الجهة اليسرى، قبل أن يفتتح البرازيلي ليما التسجيل في الدقيقة 14 مستفيداً من تمريرة طولية لمواطنه ريبيرو وضعته في مواجهة المرمى ليضع الكرة بهدوء في شباك مومباي لحظة خروج الحارس.

وعاد الأهلي ليشدد ضغطه على مرمى الضيوف بحثاً عن إضافة الهدف الثاني، وأطلق البرازيلي ليما تسديدة مباغتة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 25 أعقبتها محاولة ثانية من كرة توغل بها وليد عمبر وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد بيسراه بقوة تصدى لها الحارس في الدقيقة 34.

ولاحت الفرصة الأولى للضيوف من ركلة ثابتة في الدقيقة 37 نفذها جيش راني ومرت فوق مرمى الحارس سيف يوسف، وعاد اللاعب نفسه لينجح في تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، مستغلاً كرة عرضية ترجمها داخل شباك الأهلي انتهت عليها الحصة الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وأجرى كوزمين تبديلين بدخول يوسف السيد وسالمين خميس بديلين لمحمد جابر ومحمد سبيل في الدقيقة 66 سعياً في تحسين أداء الفريق الذي تراجع نسبياً في الشوط الثاني، وفاجأ مومباي دفاعات الأهلي بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 68 بعد أن استغل محترفه الياباني تاسيوكي ركلة ركنية حولها رأسية ذكية في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس سيف يوسف.

وضغط الأهلي بقوة في الدقائق العشر الأخيرة بحثاً عن هدف التعادل، وحصل البرازيلي ريبرو على ركلة جزاء في الدقيقة 86 إثر عرقلة داخل المنطقة تصدى لتنفيذها مواطنه ليما تصدى لها حارس كنوال سوانت على مرتين بعد أن أعاد حكم المباراة تنفيذ الركلة الأولى لتنتهي المواجهة بفوز الضيوف 2-1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا