• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

أجيال مونديال 2006

غياب الطموح بدد الحلم بعد البدايات القوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

وليد فاروق (دبي)

من بين أفضل الأجيال الكروية التي شهدتها الملاعب الإماراتية جيل منتخب 2004 والذي خاض التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا، والذي حقق بداية طيبة خلال مشوار التصفيات، ونجح في اعتلاء قمة مجموعته في التصفيات الأولية بمجموعة متميزة من اللاعبين الذين كان يضمهم «الأبيض» في ذلك التوقيت.

وكان من بين اللاعبين الذين يضمهم الأبيض في ذلك التوقيت نجوم كبار مثل محمد عمر، وفيصل خليل، ومحمد سرور، وبشير سعيد، ونواف مبارك، ومحمد قاسم، وعلي مسري، وصالح عبيد، وفهد مسعود، وفهد علي، وحيدر آلو علي، وغيرهم من نجوم هذا الزمن، وكان يدرب الفريق وقتها الفرنسي جون جودار، واستكمل المشوار بعده الهولندي أديموس.

ونجح المنتخب خلال مبارياته الأولى في المجموعة الخامسة التي كانت تضم أيضاً منتخبات كوريا الشمالية وتايلاند واليمن في احتلال قمة المجموعة، بعد حصوله على 7 نقاط متتالية من الفوز على تايلاند (1-صفر) في الإمارات والتعادل مع كوريا الشمالية على أرضها من دون أهداف، ثم الفوز على اليمن هنا بثلاثية نظيفة، ليتصدر «الأبيض» مجموعته بجدارة بعد خوض مباريات الدور الأول.

لكن الوضع اختلف في الدور الثاني، حيث تعرض المنتخب لخسارة قاسية وغير متوقعة من اليمن بنتيجة 1 - 3، ثم خسر في المباراة التالية من تايلاند بثلاثية نظيفة، ولم يشفع للأبيض الفوز في آخر مبارياته على كوريا الشمالية بهدف نظيف، حيث تأهل نفس هذا المنتخب برصيد 11 نقطة متفوقاً بفارق نقطة وحيدة عن منتخبنا الذي جاء ثانياً برصيد 10 نقاط، أي أن منتخب كوريا الشمالية تعادل وخسر في مباراتيه أمام منتخبنا، ورغم ذلك تأهل للمرحلة التالية.

وما بين صدارة المجموعة وضياع حلم التأهل إلى المونديال، ظهرت مجموعة من الدروس المستفادة والعبر خلال تلك المرحلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء