• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

داني ويليت.. مفاجأة غير سارة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أنهى داني ويليت 2016، بإنجازات كبيرة لتكون الأفضل في مسيرته المهنية كلاعب جولف محترف، بعد أن حقق أهم انتصاراته بالفوز ببطولة الأساتذة أوجوستا في جورجيا، ليكون ثاني لاعب إنجليزي منذ 2008 يفوز بالسترة الخضراء بعد نيك فالدو، وهو ما زاد توهج نجوميته وشعبيته ببلاده.

ونجح ويليت (29 عاماً) منذ احترافه في 2008، في تحقيق 5 بطولات، بدءاً من بطولة (بي إم دبليو) الألمانية 2012، والتي مثلت انطلاقته في عالم رياضة الجولف، ليخطف الأنظار بعدها في مناسبات عديدة، ويكون من بين النجوم الكبار لهذه الرياضة في العالم، الذين يسجلون حضورا دائما في المناسبات الكبرى.

واستهل ويليت الذي يلعب في الدوري الأوروبي، عامه الجديد ببطولة أبوظبي، التي غادرها أمس في يومها الثاني، بعد تحقيقه 6 ضربات فوق المعدل، ليحدث بذلك مفاجأة غير متوقعة في البطولة، التي يبدو أنه لم يستعد لها جيداً، خاصة أنها تمثل البطولة الأولى بالجولة الأوروبية.

ورغم أن هذا الخروج يبقى مرشحاً بقوة للوجود بين الخمسة الأوائل على العالم في السنة الحالية، خاصة أنه يملك قدرات خاصة تجعله قادراً لتحقيق أهدافه، والعودة من جديد للصعود نحو القمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا