• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

مخرب لوحة بيكاسو يسلم نفسه للسلطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يناير 2013

شيكاجو (أ ف ب) - سلم شخص نفسه للسلطات بولاية تكساس الأميركية أمس بعد أشهر من ملاحقته بتهمة تخريب لوحة فنية لبابلو بيكاسو. وأقر أورييل لانديروس (22 عاما) أنه رسم مشهدا لمصارعة ثيران مع كلمة “غزوات”، فوق إحدى لوحات بيكاسو باستخدام رذاذ للطلاء. ووقع الحادث في 13 يونيو الماضي بصالة “مينيل كوليكشن” في مدينة هيوستن.

ووضعت أشرطة فيديو لعملية التخريب على موقع “يوتيوب” بعد الحادث مباشرة. وظهر لانديروس في أحدها وهو يرتدي بزة قاتمة ويتقدم باتجاه أحد أعمال بيكاسو من المرحلة التكعيبية بعنوان “امرأة جالسة على مقعد أحمر” ويرسم عليها شيئا بواسطة رذاذ طلاء قبل أن يلوذ بالفرار.

وبعدها ظهر لانديروس في شريط آخر على “يوتيوب” وهو عار الصدر ويقف في الظل يقول فيه إنه لم يكن ينوي تخريب اللوحة بل تمرير رسالة فنية وسياسية، إشارة للاستعمار الأسباني. وقال “أنا فعلا آسف أنني تسببت في إهانة أي شخص لم يفهم رسالتي. قمت بذلك للفت انتباه العالم إلى أننا أصبحنا مجرد مجتمع فاسد يتسبب بحروب وجرائم قتل واغتصاب”.

ورممت لوحة بيكاسو التي يقدر سعرها بملايين الدولارات إلى سابق عهدها. وقالت محامية لانديروس إنه سلم نفسه بعد أشهر من فراره إلى المكسيك، بعدما نصحته عائلته بذلك بشكل متكرر. وأضافت أنه “في السجن حاليا”، مشددة على أنه سيتم نقله إلى هيوستن خلال الأيام المقبلة حيث ستوجه اليه تهمة التخريب. وأكدت أنه سيدفع ببراءته من هذه التهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا